توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: على استعداد لتمديد انخفاض ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB، وتحول التركيز نحو الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي

تحرك زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل جيد في الاتجاهين يوم الخميس، حيث تأثر بتحديث السياسة النقدية الأخير من البنك المركزي الأوروبي ECB. ارتفع الزوج في البداية إلى أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1433، والتي تمثل دعم سابق مكسور تحول الآن إلى مقاومة، وذلك بعد أن أعرب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي، في المؤتمر الصحفي بعد الاجتماع، عن ثقته في توقعات التضخم بسبب القوة الكامنة في الاقتصاد.

 

ومع ذلك، سرعان ما بدأ الارتفاع يفقد الزخم، حيث واجه بعض العروض القوية على خلفية تصريحات دراجي التي أبرزت المخاطر السياسية في أوروبا. بالإضافة إلى ذلك، فإن ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي، على الرغم من البيانات الاقتصادية الأمريكية المتباينة، أدى إلى ممارسة بعض الضغط الهبوطي الإضافي ودفع الزوج للانخفاض إلى أدنى مستوياته خلال أكثر من شهرين، أو العودة للتداول بالقرب من أدنى مستوياته منذ بداية العام الذي سجله في منتصف أغسطس/آب.

 

استمر الزوج في مواجهة صعوبة فيما دون مقبض منطقة 1.1400 خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة، حيث تداول على تحيز سلبي طفيف للجلسة الرابعة خلال الخمس جلسات السابقة. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور قراءة الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي للربع الثالث، والتي من المتوقع أن تظهر أن معدل النمو قد تباطأ إلى 3.3٪ على أساس سنوي، وذلك من أجل الحصول على بعض فرص التداول المفيدة في يوم التداول الأخير من الأسبوع.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، توقف انخفاض ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB بالقرب من دعم الحد السفلي للقناة السعرية الهابطة قصيرة الأجل، والتي تكونت خلال الأسبوعين الماضيين أو نحو ذلك. لا تزال المؤشرات الفنية على الرسوم البيانية لفريم الساعة / اليومية بعيدة عن الإشارة إلى ظروف تشبع بيعي، وبالتالي، لا يزال الزوج مستعدًا لتمديد المسار الهابط على المدى القريب نحو دعم أدنى مستوياته منذ بداية العام بالقرب من منطقة 1.1300. من المرجح أن يؤدي استمرار البيع فيما دون المنطقة الأفقية 112.85 إلى تسارع الهبوط بشكل أكبر نحو دعمه القادم بالقرب من منطقة 1.1215-10.

 

على الجانب الآخر، قد تواجه محاولات الارتداد الملموسة الآن مقاومة قوية بالقرب من منطقة 1.1400، ويبدو أن أي حركة صاعدة لاحقة سوف يتم الحد منها بالقرب من منطقة المقاومة 1.1430-35. يجب أن يؤدي الاختراق الصاعد للحاجز المذكور إلى ارتداد مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة على المدى القصير، مما يساعد الزوج على التوجّه نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي عند منطقة 1.1500.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • الناتج المحلي الإجمالي GDP
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD