توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: هناك مجال لتسجيل مزيد من المكاسب فوق مستويات المتوسط المتحرك 50 يوم

انخفض الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على الاستمرار في اكتساب زخم إيجابي يوم الجمعة. على الرغم من حقيقة أن الولايات المتحدة قد رفعت التعريفات الجمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، فشل الدولار في جذب أي عمليات شراء كملاذ آمن، حيث تعرض لمزيد من الضغط الهبوطي بسبب أرقام التضخم الأمريكية الأضعف لشهر أبريل/نيسان. أظهرت البيانات الصادرة يوم الجمعة أن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي في الولايات المتحدة قد ارتفع بنسبة 0.3٪ في أبريل/نيسان مقابل التوقعات عند 0.4٪، بينما ارتفع المعدل السنوي إلى 2.0٪، ولكنه لا يزال أقل من التوقعات التي تشير إلى قراءة عند 2.1٪.

 

ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع، ولكنه واجه صعوبة من أجل اختراق حاجز المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم بالقرب من منطقة 1.1255-60، واستقر أخيرًا متراجعاً بنحو 20 نقطة من أعلى مستوياته اليومية، حيث لا يزال في المنطقة الإيجابية للأسبوع الثاني على التوالي. يبدو أن الزوج قد دخل في مرحلة تماسك، حيث يتذبذب داخل نطاق سعري ضيق خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين. في ظل عدم وجود بيانات اقتصادية مؤثرة في السوق، سواء من منطقة اليورو أو الولايات المتحدة، يظل الزوج تحت رحمة عناوين الأخبار الرئيسية المتعلقة بالتجارة، والتي قد تستمر في التأثير على المعنويات المحيطة بالدولار الأمريكي، مما ينتج بعض فرص التداول على المدى القصير.

 

من الناحية الفنية، يبدو أن الزوج قد وجد بالفعل قبولًا فوق مقاومة خط الاتجاه الهابط على المدى القصير، وبالتالي، فإن عمليات الشراء اللاحقة فوق المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم قد تساعد الزوج الآن على الاستمرار في الارتفاع. استمرار عمليات الشراء يمكن أن يؤدي إلى دفع الزوج للارتفاع إلى ما فوق حاجز منطقة 1.1300، ليتجه نحو اختبار العقبة الرئيسية التالية بالقرب من منطقة 1.1325، والتي تمثل الحد العلوي للقناة السعرية الهابطة منذ أربعة أشهر.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن الدعم الحالي يقع الآن عند حاجز منطقة 1.1200 (مقاومة خط الاتجاه الهابط المكسورة)، والتي في حالة كسرها قد يتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو الدعم الأفقي لمنطقة 1.1170-65. يمكن أن يمتد أي ضعف لاحق نحو الدعم الوسيط لمنطقة 1.1130، قبل أن ينخفض الزوج أخيرًا إلى ما دون مقبض منطقة 1.1100، ليتجه نحو تحدي دعم القناة السعرية الهابطة، الذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1070-65.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • التجارة الخارجية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة