توقعات زوج إسترليني/دولار GBP/USD: يواصل الارتفاع وسط حالة تفاؤل بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit، والتركيز على بنك إنجلترا BOE من أجل زخم جديد


الآمال بالتوصل إلى صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit في اللحظة الأخيرة دفعت زوج إسترليني/دولار GBP/USD للارتفاع إلى أعلى مستوياته خلال عدة سنوات.

ظل التحيز السائد لبيع الدولار الأمريكي داعمًا للزخم القوي.

قد يتحول قرار سياسة بنك إنجلترا BOE يوم الخميس ليكون حدث غير ذي أهمية بالنسبة للسوق.

 

أضاف زوج إسترليني/دولار GBP/USD إلى مكاسب هذا الأسبوع القوية وتجاوز الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.3500 وسط حالة تفاؤل بشأن إمكانية التوصل إلى صفقة تجارية بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit في اللحظة الأخيرة. قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لين، يوم الأربعاء، إنها رأت تقدمًا واضحًا في المحادثات التجارية مع المملكة المتحدة، وهناك الآن مسار إلى اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. كما أضافت فون دير لين أنه في بعض الأحيان يبدو الأمر وكأنهم قد لا يتوصلون إلى حل بشأن قضية مصايد الأسماك. بشكل منفصل، تم الإفادة بأن مسؤولًا في الاتحاد الأوروبي قال إن قضية مصايد الأسماك ظلت المشكلة الرئيسية في المحادثات التجارية وأن الاتحاد الأوروبي رفض عرض بريطانيا بالوصول التدريجي إلى مياه المملكة المتحدة على مدى السنوات الثلاث المقبلة. ومع ذلك، أشارت التعليقات إلى أن المفاوضين قد تقدموا في نقطتين شائكتين أخريين تتعلقان بتكافؤ الفرص والحوكمة. هذا بدوره كان يُنظر إليه على أنه أحد العوامل الرئيسية التي أدت إلى ارتفاع جيد في الإسترليني.

 

بصرف النظر عن الآمال بشأن صفقة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit، قدم ضعف الدولار الأمريكي على نطاق واسع دفعة إضافية للزوج وظل داعماً للزخم الصعودي القوي في الزوج. في الواقع، انخفض مؤشر الدولار الأمريكي DXY إلى أدنى مستوياته الجديدة خلال عامين ونصف العام وسط مزاج السوق المتفائل السائد. ظلت معنويات المخاطرة العالمية مدعومة بشكل جيد من الأخبار الإيجابية الأخيرة حول طرح لقاح فيروس كورونا المستجد COVID-19 واحتمالات التحفيز الأمريكي الإضافي. في أحدث التطورات، تم الإفادة بأن الجمهوريين والديمقراطيين في الكونجرس الأمريكي كانوا على وشك الاتفاق على حزمة إغاثة من فيروس كورونا بقيمة 908 مليار دولار قبل الموعد النهائي الذي يلوح في الأفق يوم الجمعة. ظل الدولار الأمريكي مضغوطاً بعد الإصدار المخيب للآمال لأرقام مبيعات التجزئة الأمريكية الشهرية لشهر نوفمبر، حيث فشل في الحصول على أي راحة بعد أن ذكر البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed إنه سوف يواصل دعم الاقتصاد من خلال التحفيز النقدي الهائل.

 

في الاجتماع الأخير لهذا العام، تعهد البنك المركزي الأمريكي بمواصلة ضخ السيولة في الأسواق المالية حتى يصبح التعافي الاقتصادي الأمريكي آمنًا. الرسالة الواضحة القائلة بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed على استعداد لبذل المزيد إذا لزم الأمر لم تفعل الكثير لتوفير أي راحة لثيران الدولار. ظل الضغط الهبوطي المحيط بالدولار الأمريكي بلا هوادة خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. هذا بدوره دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر إلى ما فوق منتصف مناطق 1.3500، أو أعلى مستوياته منذ مايو/أيار 2018. يتحول تركيز السوق الآن نحو اجتماع السياسة النقدية لبنك إنجلترا BoE. من المرجح أن يكون قرار بنك إنجلترا BOE حدث غير ذي أهمية، حيث من المتوقع أن يحافظ البنك المركزي على الوضع الراهن ويختار المراقبة من الخارج بشأن كيفية انتهاء المحادثات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. وبالتالي، سوف يظل التركيز الرئيسي على عناوين الأخبار الرئيسية القادمة المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit، والتي ينبغي أن تستمر في لعب دور رئيسي مسيطر في التأثير على ديناميكيات أسعار الإسترليني.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من المنظور الفني، يتطلع الزوج الآن إلى البناء على الزخم بشكل أكبر فوق مقاومة القناة السعرية الصاعدة لمدة ثلاثة أشهر تقريبًا. مع استمرار وجود المؤشرات الفنية بعيدًا عن مناطق التشبع الشرائي، يبدو أن الأجواء مهيأة للتحرك نحو استعادة حاجز منطقة 1.3600. يتبع ذلك مقاومة بالقرب من منطقة 1.3635. يجب أن تمهد بعض عمليات الشراء اللاحقة الطريق لتمديد الحركة الصاعدة الجارية.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي تراجع ملموس سوف يجد الآن دعمًا حالياً بالقرب من حاجز منطقة 1.3500. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن المنطقة المذكورة إلى بعض عمليات البيع الفني وتسارع الانخفاض نحو منطقة 1.3465-60. ومع ذلك، قد لا يزال ينظر إلى التراجع على أنه فرصة للشراء. هذا بدوره من شأنه أن يساعد في الحد من الانخفاض بالقرب من حاجز منطقة 1.3400، والتي من المفترض أن تكون بمثابة قاعدة قوية على المدى القريب للزوج. سوف يؤدي الكسر المستدام لهذه المنطقة إلى إبطال النظرة الإيجابية ويحول الزوج ليكون عرضة لتمديد التصحيح الهابط.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار