توقعات زوج إسترليني/دولار GBP/USD: في وضع ارتداد قوي قبيل صدور بيانات مبيعات التجزئة البريطانية وقرارات بنك إنجلترا BoE


ضعف الدولار المتجدد يتسارع بشكل أكبر مع التعليقات الحذرة من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

الشراء الفني فوق مقبض منطقة 1.2600 يزيد من الزخم الإيجابي.

يتحول التركيز الآن نحو بيانات مبيعات التجزئة البريطانية قبيل قرار سياسات بنك إنجلترا BoE.

 

يقوم زوج إسترليني/دولار GBP/USD بالبناء على ارتداد الجلسة السابقة من محيط الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2500، واكتسب بعض الزخم القوي يوم الأربعاء. كان الحركة الصاعدة الأولية مدعومة من ضعف متواضع في الدولار الأمريكي، التطورات الإيجابية المتعلقة بالتجارة ومعظم أرقام التضخم في المملكة المتحدة لشهر مايو/أيار التي تتوافق مع التوقعات. على الجبهة السياسية في المملكة المتحدة، فاز بوريس جونسون في جولة أخرى من التصويت على قيادة حزب المحافظين يوم الثلاثاء، حيث حصل على 143 صوت، على الرغم من أن ذلك لم يفعل الكثير للتأثير على حركة الأسعار.

 

في الوقت نفسه، تسببت هذه الحركة الإيجابية في تفعيل بعض أوامر وقف الخسارة على المدى القصير الموضوعة بالقرب من مقبض منطقة 1.2600، مما أدى إلى حركة لحظية مدفوعة من تغطية بعض مراكز البيع المكشوفة، حيث حصل الزوج على دفعة إضافية في أعقاب بيان سياسات اللجنة الفيدرالية FOMC. كما كان متوقعًا على نطاق واسع، ترك البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed معدلات الفائدة دون تغيير يوم الأربعاء، ولكنه أشار إلى أنه مستعد لخفض معدلات الفائدة لمكافحة المخاطر العالمية والمحلية المتزايدة. أضاف البنك المركزي الأمريكي كذلك أنه "سوف يتحرك حسب الحاجة من أجل الحفاظ على التوسع"، في حين أن ما يسمى بمخطط النقاط قد أشار إلى أنه من غير المرجح أن يتم خفض تكاليف الاقتراض قبل عام 2020.

 

ساعد ضعف الدولار الأمريكي بعد اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC على مواصلة الارتفاع في الزوج للجلسة الثالثة على التوالي يوم الخميس. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى بيانات مبيعات التجزئة الشهرية في المملكة المتحدة من أجل بعض الزخم على المدى القصير، قبيل تحديث السياسات النقدية الأكثر أهمية لبنك إنجلترا BoE. من المتوقع أن يحافظ البنك المركزي في المملكة المتحدة على الوضع الراهن وسط حالة عدم اليقين المستمرة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit، مما يجعل هذا الحدث غير مؤثر إلى حد ما لمتداولي الإسترليني. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، قد تؤثر الأجندة لاقتصادية الأمريكي - التي تتضمن إصدار مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي التصنيعي وبيانات مطالبات البطالة الأسبوعية المعتادة - على ديناميكيات أسعار الدولار، مما يساهم بشكل أكبر في إنتاج فرص للتداول اللحظي.

 

من الناحية الفنية، كان الزوج في وضع ارتداد قوي خلال جلستي التداول السابقتين، ويمكن أن يمتد الزخم الجاري بشكل أكبر نحو منطقة العرض الثقيلة 1.2750-60. قد يؤدي الاختراق المقنع للحاجز المذكور إلى بعض الارتفاع المدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة، مما يساعد الزوج على استهداف الارتفاع نحو استعادة حاجز منطقة 1.2800. على الجانب الآخر، من المرجح أن تحد منطقة 1.2650 من الانخفاض في الوقت الحالي، والتي فيما دونها يمكن أن يمدد الزوج التراجع، ولكن يبدو أنه من المرجح أكثر الآن أن يجد دعم مناسب ليدافع عن حاجز منطقة 1.2600.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

تحليل يورو/دولار EUR/USD: يعزز الخسائر بالقرب من أدنى مستوياته في يوليو/تموز

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD ببضع نقاط فوق مستوى 1.1200، مترسخًا حول هذا الرقم منذ بداية اليوم. تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، ولكن في حالة العملة المشتركة، لا يمكن أن تجد رغبة المضاربة سببًا لشرائها، على الرغم من مؤشر أسعار المستهلك الأفضل من المتوقع. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفع التضخم في الاتحاد بنسبة 0.2٪ على أساس شهري وبنسبة 1.3٪ على أساس سنوي، أعلى قليلاً من توقعات السوق، في حين ارتفعت القراءات الأساسية أيضًا بشكل هامشي. ومع ذلك، فإن التضخم ليس أداة تغيير بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، ولا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

توقعات الفوركس الأسبوعية 8-12 يوليو/تموز - كل العيون على باول

ارتفع الدولار الأمريكي إلى قمة بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي أثار شكوكًا حول خفض الفائدة المحتمل من البنك الاحتياطي الفيدرالي. قد يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعض الوضوح في ما لا يقل عن ثلاث ظهورات عامة هذا الأسبوع. هنا نسلط الضوء على الأسبوع المقبل.

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

التوقيعات


الوسطاء المفضلين في منطقتك