تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: يتماسك على ارتفاع ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB، والتركيز على بيانات الوظائف غير الزراعية NFP من أجل زخم جديد


عكس زوج يورو/دولار EUR/USD انخفاض مبكر وارتفع إلى أعلى مستوياته خلال ثلاثة أشهر التي سجلها عقب اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس.

قام البنك المركزي الأوروبي ECB بزيادة حجم برنامج شراء الطوارئ الوبائية PEPP بمقدار 600 مليار يورو وخفض توقعات الناتج المحلي الإجمالي GDP / التضخم.

قد يأخذ الثيران بعض الاستراحة مع تحول التركيز الآن نحو تقرير الوظائف الأمريكي – الوظائف غير الزراعية NFP.

 

ارتفعت العملة الموحدة على نطاق واسع يوم الخميس بعد أن قام البنك المركزي الأوروبي ECB بزيادة حجم برنامج شراء الطوارئ الوبائية PEPP بمقدار 600 مليار يورو إلى 1350 مليار يورو. كان التوسع في التحفيز النقدي أكثر من 500 مليار يورو المتوقعة وتم تمديد المخطط حتى نهاية يونيو/حزيران 2021 على الأقل. يأتي ذلك على خلفية خطة صندوق الإنعاش المالي المقترح من الاتحاد الأوروبي التي تبلغ قيمته 750 مليار يورو، مما يزيد الآمال في أن الاقتصاد في منطقة اليورو يمكن أن يتعافى من الركود في وقت مبكر أكثر من المتوقع.

 

قام البنك المركزي الأوروبي ECB أيضًا بتعديل توقعات الناتج المحلي الإجمالي GDP والتضخم في منطقة اليورو. يتوقع البنك المركزي الآن أن الاقتصاد سوف ينكمش بنسبة 8.7٪ في عام 2020 ويتوسع بنسبة 5.2٪ في عام 2021 وبنسبة 3.3٪ في عام 2022. في الوقت نفسه، من المتوقع أن يرتفع تضخم أسعار المستهلكين بنسبة 0.3٪ هذا العام وبنسبة 0.8٪ وبنسبة 1.3٪ في أعوام 2021 و 2022 على التوالي. مع ذلك، تجاهلت الثيران بشكل كبير المراجعة الهبوطية للتوقعات الاقتصادية واستمرت في دفع اليورو نحو الارتفاع. عكس زوج يورو/دولار EUR/USD انخفاض مبكر إلى مناطق فيما دون مستويات 1.1200 وارتفع إلى ما فوق حاجز منطقة 1.1300 إلى أعلى مستوياته منذ 11 مارس/آذار.

 

من ناحية أخرى، فشل الدولار الأمريكي في الاستفادة من ارتفاعه المبكر المدفوع من المخاوف بشأن تدهور العلاقات الأمريكية الصينية، وبدلاً من ذلك شهد بعض عمليات البيع اللحظية القوية في تداولات ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB. ظل الدولار الأمريكي مضغوطًا وفشل في الحصول على أي فترة راحة من بيانات الاقتصاد الكلي غير المثيرة للإعجاب يوم الخميس. جاءت مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية أعلى من المتوقع، عند 1.87 مليون للأسبوع المنتهي في 29 مايو/أيار، بينما اتسع العجز التجاري إلى -49.4 مليار دولار في أبريل/نيسان.

 

تمسك الزوج بتحيزه الصعودي للجلسة التاسعة على التوالي ليحوم حول منتصف مناطق 1.1300 خلال الجلسة الآسيوية. قد يأخذ الثيران الآن استراحة، مما قد يؤدي إلى حركة تماسك سعرية قبيل إصدار يوم الجمعة لتقرير الوظائف الشهري الأمريكي الذي يتم مراقبته بدقة. من المتوقع أن تظهر نتائج تقرير الوظائف غير الزراعية NFP الرئيسي أن الاقتصاد الأمريكي فقد 8 مليون وظيفة في مايو/أيار، ومن المتوقع أن يقفز معدل البطالة إلى 19.8٪ على خلفية عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا. سوف تؤثر البيانات على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي على المدى القريب وتوفر زخم اتجاهي جديد للزوج.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، تحرك الزوج الآن إلى منطقة مقاومة محورية هامة تتزامن مع مستويات المتوسط المتحرك البسيط 200 أسبوع. كافح الزوج مرارًا للعثور على قبول فوق الحاجز المذكور، وبالتالي، يستدعي الأمر بعض الحذر للثيران وسط ظروف تشبع شرائي مفرطة للغاية على الرسوم البيانية على المدى القصير. سيكون من الحكمة انتظار إغلاق أسبوعي فوق العقبة المذكورة قبل أن يبدأ المتداولون مرة أخرى في دخول مراكز تستهدف تسجيل مزيد من الارتفاع على المدى القريب. في الوقت نفسه، فإن أي حركة إيجابية لاحقة قد تواجه الآن بعض المقاومة بالقرب من حاجز منطقة 1.1400، والتي فيما فوقها يبدو أن الزوج سوف يكون مستعداً تمامًا لإعادة اختبار أعلى مستويات شهر مارس/آذار، قبيل الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 مباشرة.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي تراجع ملموس الآن سوف يجد دعمًا جيدًا بالقرب من حاجز منطقة 1.1300، والتي في حالة كسرها قد يحفز ذلك بعض عمليات جني الأرباح ويؤدي إلى تسارع التصحيح الهابط نحو منطقة الدعم 1.1245، يليها دعم بالقرب من المستوى الأفقي عند منطقة 1.1215، والتي من المفترض أن تعمل بمثابة قاعدة قوية على المدى القريب للزوج. الفشل في الدفاع عن مناطق الدعم المذكورة يجب أن يمهد الطريق لتسجيل مزيد من الهبوط على المدى القريب.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار