تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: توقف الحركة الصاعدة عند حاجز منطقة التقاء قبيل قرار البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس

ظل الدولار الأمريكي تحت بعض ضغوط البيع خلال معظم جلسة تداول يوم الثلاثاء، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على البناء على ارتداده الأخير من مناطق بالقرب من أدنى مستوياته السنوية. يراهن المشاركون في السوق بشكل متزايد على أن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يخفض معدلات الفائدة في نهاية المطاف، وذلك لمواجهة التوترات التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين، والتي كان ينظر إليها باعتبارها واحدة من العوامل الرئيسية التي تمارس ضغوطًاً هبوطية على الدولار.

 

متحدثًا في حدث استضافه البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في شيكاغو، قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول إن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يعمل حسب الحاجة من أجل الحفاظ على التوسع. يأتي هذا على خلفية التعليقات التي أدلى بها رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed في سانت لويس، جيمس بولارد، يوم الاثنين، حيث قال إنه قد يكون هناك ما يبرر تخفيض معدل الفائدة قريبًا، وذلك نظرًا للمخاطر المتزايدة على النمو الاقتصادي وضعف التضخم في الولايات المتحدة، مما فتح الأبواب لخفض معدلات الفائدة.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية، جاءت أرقام التضخم الأولية في منطقة اليورو أقل من التوقعات لشهر مايو/أيار، وإن لم تفعل سوى القليل لتحفيز أي عمليات بيع ملموسة حول العملة الموحدة. في الواقع، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي بمعدل سنوي قدره 1.2٪، ولكن تم تجاهل ذلك إلى حد كبير بسبب انخفاض معدل البطالة في المنطقة، حيث انخفض إلى 7.6٪ في أبريل/نيسان من 7.7٪ سابقاً.

 

ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1277 - وهي أعلى مستوياته منذ 18 أبريل/نيسان، على الرغم من افتقاره إلى أي متابعة قوية، حيث بدا المستثمرون الآن مترددين في وضع أي رهانات كبيرة قبيل أحداث المخاطر الرئيسية لهذا الأسبوع - آخر تحديث للسياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس وإصدار تقرير الوظائف الشهري الأمريكي للوظائف غير الزراعية NFP الذي يتم مراقبته بدقة يوم الجمعة.

 

في الوقت نفسه، سوف تصدر يوم الأربعاء البيانات النهائية لمؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات في منطقة اليورو، يليها اثنين من بيانات الاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة - تقرير ADP حول التوظيف في القطاع الخاص ومؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي من ISM، وسوف يتم مراقبة هذه البيانات من أجل الحصول على زخم على المدى القصير. بصرف النظر عن ذلك، فإن خطابات أعضاء اللجنة الفيدرالية FOMC المؤثرين قد تساهم بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول المفيدة.

 

من الناحية الفنية، يبدو أن الزوج يواجه الآن صعوبة في اختراق حاجز منطقة التقاء – التي تتكون من المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم والحد العلوي للقناة السعرية الهابطة لمدة خمسة أشهر. وبالتالي، سيكون من الحكمة انتظار حركة مستدامة فوق الحاجز المذكور قبل دخول مراكز تستهدف حركة محتملة نحو المقاومة الوسيطة عند منطقة 1.1365، في الطريق نحو حاجز منطقة 1.1400.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن عند منطقة 1.1210-1.1200 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم)، والتي في حالة كسرها فإن ذلك قد يحول الزوج ليكون عرضة للانخفاض نحو اختبار منطقة الدعم الوسيطة 1.1135-30، قبل أن ينخفض في نهاية المطاف لتحدي حاجز منطقة 1.1100.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • PMI