تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: تحول التحيز على المدى القريب نحو الحياد مع التوجه نحو اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC الأسبوع المقبل

يرتد الدولار الأمريكي من أدنى مستوياته خلال عدة أسابيع على الرغم من أرقام مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأمريكي الأضعف.

زاد الضغط على اليورو بسبب تحذير ترامب لألمانيا.

 

فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الاستفادة من ارتفاعه المبكر وشهد تحولا خلال جلسة أمريكا الشمالية يوم الأربعاء، وذلك وسط ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي. على الرغم من أرقام التضخم الأضعف في الولايات المتحدة، فقد قام الدولار بارتداد متواضع من أدنى مستوياته خلال 11 أسبوع، والذي اتضح أنه أحد العوامل الرئيسية وراء الانخفاض اللحظي للزوج بنحو 60 نقطة تقريبًا إلى قيعان أسبوعية جديدة. أظهرت البيانات الصادرة يوم الأربعاء أن مؤشر أسعار المستهلكين CPI الرئيسي في الولايات المتحدة قد انخفض بشكل أكبر من المتوقع إلى 1.8٪ على أساس سنوي، بينما انخفض أيضاً مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأساسي أكثر قليلاً من تقديرات الإجماع، لينخفض إلى 2.0٪ على أساس سنوي من 2.1٪ التي سجلها في الشهر السابق.

 

عانى الدولار من عمليات بيع وجيزة كرد فعل على البيانات، ولكنه تمكن من الارتداد بشكل سريع. بالنظر إلى أن حركة خفض معدل الفائدة الفيدرالية خلال الأشهر القليلة المقبلة تم تسعيرها إلى حد كبير، يبدو أن المستثمرين يميلون إلى تغطية مراكز البيع المكشوفة على الدولار الأمريكي متجهين إلى اجتماع السياسات للجنة الفيدرالية FOMC الأسبوع المقبل. في الوقت نفسه، تعرضت العملة الموحدة لمزيد من الضغط من خلال تعليقات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه يفكر في فرض عقوبات لمنع مشروع خط أنابيب الغاز الطبيعي الروسي "نورد ستريم 2"، كما حذر ألمانيا من تعريض نفسها للخطر من خلال الاعتماد على الطاقة الروسية.

 

استقر الزوج أخيرًا بالقرب من الحد السفلي لنطاق تداوله اليومي، حول منطقة 1.1280، على الرغم من تمكنه من استعادة بعض الزخم الإيجابي خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. يبدو أن الزوج قد استقر الآن بالقرب من مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ من الحركة 1.1133-1.1348، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور بيانات من الدرجة الثانية يوم الخميس، والتي تتضمن بيانات الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو ومطالبات البطالة الأمريكية الأولية المعتادة، وذلك من أجل بعض الزخم.

 

من منظور فني، يواصل الزوج العثور على بعض الدعم بالقرب من المقاومة المكسورة السابقة للقناة السعرية الهابطة. يلي ذلك دعم مستويات تصحيح 38.2٪ فيبوناتشي بالقرب من منطقة 1.1260-55، والتي في حالة كسرها قد يؤدي ذلك إلى جعل الزوج عرضة لتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو اختبار حاجز منطقة 1.1200.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن منطقة 1.1340-50 – قبيل مستويات المتوسط المتحرك البسيط SMA 200 يوم بالغ الأهمية، يعملان الآن بمثابة مقاومات قوية حالية، والتي في حالة اختراقها من المرجح أن يستهدف الزوج استعادة مقبض منطقة 1.1400، قبل أن يتجه في نهاية المطاف للارتفاع نحو أعلى مستويات مارس/آذار حول منتصف مناطق 1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • التوظيف
  • إنتاج صناعي