تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: الثيران يفقدون قبضتهم وسط تجدد المخاوف من فيروس كورونا، قبيل قرار البنك المركزي الأوروبي ECB


أدت حالة عدم اليقين السياسي في الولايات المتحدة إلى الضغط على الدولار الأمريكي، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على اكتساب الزخم يوم الثلاثاء.

سرعان ما فقد الارتفاع اللحظي زخمه على خلفية تقارير تشير إلى إجراءات إغلاق جديدة في أوروبا.

قد يمتنع المستثمرون عن وضع رهانات قوية قبيل صدور قرار سياسة البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس.

 

فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الاستفادة من الحركة الإيجابية اللحظية يوم الثلاثاء، ليواجه بدلاً من ذلك بعض العروض الجديدة بالقرب من منطقة 1.1840 وسط ارتداد متأخر في الطلب على الدولار الأمريكي. مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أدت حالة عدم اليقين بشأن النتيجة الفعلية إلى إبقاء ثيران الدولار في موقف دفاعي خلال الجزء الرئيسي من جلسة التداول الأوروبية، مما قدم دفعة طفيفة للزوج. تجدر الإشارة إلى أن استطلاعات الرأي الواردة تشير إلى أن المرشح الديمقراطي جو بايدن يتقدم على الرئيس الحالي دونالد ترامب. ومع ذلك، لا يزال المستثمرون حذرين بشأن توقع النتيجة الفعلية، حيث أن الفجوة ضيقة في بعض الولايات الرئيسية المتأرجحة.

 

في الوقت نفسه، استمرت مخاوف السوق المتزايدة بشأن التأثير الاقتصادي المحتمل لحالات الإصابة بوباء فيروس كورونا المتزايدة بشكل مستمر، إلى جانب عدم إحراز تقدم في محادثات التحفيز الأمريكية، في التأثير على معنويات المستثمرين. ساعد ذلك بدوره في الحد من تسجيل خسائر أعمق في الدولار الأمريكي كملاذ آمن، والذي كان مدعومًا بشكل أكبر من بيانات طلبات السلع المعمرة المتفائلة في الولايات المتحدة. في الواقع، ارتفعت الطلبات الرئيسية بنسبة 1.9٪ على أساس شهري في سبتمبر/أيلول، بينما ارتفعت الطلبات باستثناء النقل بنسبة 0.8٪ في مقابل توقعات الإجماع التي تشير إلى نمو بنسبة 0.5٪ وبنسبة 0.4٪ على التوالي. بشكل منفصل، انخفض مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصادر عن مجلس المؤتمر إلى 100.9 لشهر أكتوبر/تشرين الأول من القراءة المعدلة هبوطياً للشهر السابق عند 101.3.

 

من ناحية أخرى، تأثرت العملة الموحدة من التقارير التي تفيد بأن فرنسا قد تعيد فرض إغلاق وطني من أجل الحد من الموجة الثانية من إصابات فيروس كورونا المستجد COVID-19. وفقًا لرويترز، فإن ألمانيا، القوة الاقتصادية في منطقة اليورو، تفكر أيضًا في إغلاق محسوب لأن نظام الرعاية الصحية الخاص بها يقترب من نقطة الانهيار. أثار هذا التطور المخاوف من أن إجراءات الإغلاق المتجددة قد تكون ضارة للتعافي الاقتصادي الهش بالفعل في منطقة اليورو، مما دفع الزوج للتراجع إلى أدنى مستوياته خلال ستة أيام خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء. من المرجح أن يظل الانخفاض محدودًا، حيث قد يمتنع المستثمرون عن وضع رهانات قوية قبيل صدور آخر تحديث للسياسة النقدية من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB يوم الخميس.

 

لا توجد أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق من المقرر صدورها يوم الأربعاء، سواء من منطقة اليورو أو الولايات المتحدة. وبالتالي، سوف يتطلع المشاركون في السوق إلى خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المتلفز إلى الأمة في وقت لاحق من يوم الأربعاء. بصرف النظر عن ذلك، من المرجح أن يأخذ المستثمرون إشارات من التطورات المحيطة بملحمة فيروس كورونا. في الوقت نفسه، سوف تؤثر معنويات مخاطر السوق الأوسع على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي وسوف تساعد المتداولين بشكل أكبر على الحصول على بعض الفرص المفيدة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، شوهد الزوج آخر مرة وهو يحوم بالقرب من مستويات تصحيح 38.2٪ فيبوناتشي من الحركة الهابطة 1.2011-1.1612. بعض عمليات البيع اللاحقة فيما دون الدعم المذكور حول منطقة 1.1770-65، يبدو الآن أنها سوف تحفز تسارع الانخفاض نحو حاجز منطقة 1.1700، قبل أن ينخفض الزوج في نهاية المطاف من أجل إعادة اختبار أدنى مستويات شهر سبتمبر/أيلول، حول منطقة 1.1615-10.

 

على الجانب الآخر، فإن مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي حول منطقة 1.1815 يبدو أنها تعمل الآن كمقاومة حالية. فوق الحاجز المذكور، من المرجح أن يقوم الزوج بمحاولة جديدة لتحدي مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي حول منطقة 1.1855-60. التحرك المستدام فوق القمم الأخيرة، حول منطقة 1.1880، سوف يزيل أي تحيز هبوطي على المدى القريب ويمهد الطريق لتمديد الحركة الصاعدة الأخيرة، وربما نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار