تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: خط الاتجاه الهابط لمدة شهر يحد من المكاسب قبيل صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي وقرار اللجنة الفيدرالية FOMC


فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الاستفادة من الزخم الإيجابي اللحظي يوم الثلاثاء إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع.

يتحول الدولار إلى الانخفاض مرة أخرى وسط مزاج متفائل في السوق، مما ساعد على استعادة الزخم يوم الأربعاء.

يبدو الاتجاه الصاعد محدودًا قبيل صدور تقرير الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي للربع الأول وقرار اللجنة الفيدرالية FOMC البالغ الأهمية.

 

شهدت أسعار زوج يورو/دولار EUR/USD بعض التحركات الجيدة في الاتجاهين يوم الثلاثاء، وتم تحفيز التقلبات اللحظية من قبل ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي. ظل الدولار تحت بعض ضغوط البيع المكثفة خلال النصف الأول من جلسة تداول يوم الثلاثاء وسط تفاؤل جديد بشأن تباطؤ انتشار فيروس كورونا والتحرك نحو إعادة فتح الاقتصادات على مستوى العالم. ساعد ضعف الدولار على نطاق واسع الزوج على البناء على ارتداد الأسبوع الماضي المتأخر من أدنى مستوياته خلال شهر.

 

ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع، وإن كان يفتقر إلى أي متابعة قوية، ليواجه بدلاً من ذلك بعض العروض الجديدة قبيل حاجز منطقة 1.0900. قدم التحوّل في أسواق الأسهم الأمريكية بعض الدعم لوضع الملاذ الآمن النسبي للدولار في مقابل نظيره الأوروبي. تراجع الزوج بنحو 80 نقطة من أعلى مستوياته اليومية واستقر أخيرًا بالقرب من الحد السفلي لنطاق تداوله اليومي، فوق حاجز منطقة 1.0800 مباشرةً.

 

ومع ذلك، تبين أن التراجع لم يدم طويلًا، بل جذب بعض عمليات الشراء الجديدة خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء على خلفية استمرار التحيز البيعي على الدولار الأمريكي. في ظل غياب أي أخبار سيئة جديدة، عزز انتعاش أسعار النفط الخام معنويات المستثمرين، مما أدى إلى خسائر ملحوظة في الدولار الأمريكي. في الوقت نفسه، يبدو الارتفاع أكثر ترجيحًا، حيث يتطلع المشاركون في السوق إلى قرار السياسة النقدية الأخير للجنة الفيدرالية FOMC.

 

من المقرر أن يصدر البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed بيانًا الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش، وسوف يتبعه المؤتمر الصحفي الذي يعقده رئيس مجلس الإدارة جيروم باول الساعة 18:30 بتوقيت جرينتش. من الجدير بالذكر أن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed قد قام بخطوة استباقية في الربع الأول وخفض معدلات الفائدة إلى الصفر من أجل مكافحة التخريب الاقتصادي الناجم عن تفشي وباء فيروس كورونا. وبالتالي، سوف يراقب المستثمرون أي تلميحات بشأن مسار السياسة المستقبلية للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، والتي سوف تؤثر على اتجاه الدولار على المدى القريب.

 

بالتوجه إلى مخاطر الأحداث الرئيسية يوم الأربعاء، سوف يتم مراقبة تقرير الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي للربع الأول من عام 2020 من أجل الحصول على بعض فرص التداول على المدى القصير. من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 4.0٪ بوتيرة سنوية خلال الأشهر الثلاثة حتى مارس/آذار. تفتقر الأجندة الاقتصادية لمنطقة اليورو إلى أي إصدارات رئيسية محركة للسوق. وبالتالي، فإن المعنويات المحيطة بالدولار سوف تكون المحرك الحصري لزخم الزوج قبيل اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB القادم يوم الخميس.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، كافح الزوج يوم الثلاثاء للعثور على قبول فوق خط الاتجاه الهابط لمدة شهر. وبالتالي، سوف يكون من الحكمة انتظار قوة مستدامة فوق الحاجز المذكور وبعض عمليات الشراء اللاحقة فوق حاجز منطقة 1.0900 قبل دخول مراكز تستهدف تسجيل مزيد من الارتفاع على المدى القريب. من المحتمل أن تؤدي الحركة الإيجابية اللاحقة إلى دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 يوم، بالقرب من منطقة 1.0955، في الطريق إلى العقبة الرئيسية التالية بالقرب من الحاجز النفسي الرئيسي عند منطقة 1.10. تتزامن هذه المنطقة الأخيرة مع المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 يوم، ويجب أن تعمل هذه المنطقة الآن بمثابة منطقة محورية رئيسية من أجل تحديد الحركة الاتجاهية التالية للزوج.

 

على الجانب الآخر، قد تستمر منطقة 1.0810-1.0800 في الحد من الانخفاض في الوقت الحالي، وتليها مباشرة منطقة 1.0775. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن مناطق الدعم المذكورة إلى تحفيز بعض عمليات البيع الفنية وتسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو حاجز منطقة 1.0700. قد يتحول الزوج بعد ذلك ليكون عرضة للانخفاض نحو تحدي أدنى مستوياته منذ بداية العام، حول منطقة 1.0635.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار