نظرة عامة على البنك المركزي الأوروبي ECB: ثلاثة أشياء قد تجعل زوج يورو/دولار EUR/USD يميل نحو الانخفاض


فقد البنك المركزي الأوروبي ECB مستهدف التضخم وقد يعلن عن محفزات جديدة.

سوف تراقب الأسواق التوجهات بشأن معدلات الفائدة، التوقعات الاقتصادية الجديدة ووجهات نظر الرئيس دراجي بشأن الحروب التجارية.

بعد أن أدى ضعف الدولار إلى ارتفاع زوج يورو/دولار EUR/USD، فقد يكون هناك مجال لانخفاض زوج العملات.

 

كان من المفترض أن يركز الاجتماع الأخير قبل بدء الصيف على تفاصيل خطة التمويل الجديدة للبنك المركزي الأوروبي ECB، والتي تسمى عمليات إعادة التمويل المستهدفة على المدى الطويل TLTRO. ومع ذلك، فقد كان للحياة خطط أخرى لرئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي وزملاؤه.

 

الخلفية: ما الذي حدث منذ الاجتماع الأخير

 

النمو: نبدأ بالأخبار السارة - تسارع نمو منطقة اليورو إلى 0.4٪ في الربع الأول بعد ربعين مخيبين للآمال بنسبة 0.2٪ فقط. كانت هذه الأرقام مشجعة للبنك المركزي الأوروبي ECB وتؤكد تقييمه بأن التباطؤ الأخير لا يتضمن خطر صريح بحدوث ركود وشيك.

 

التضخم: كانت أرقام التضخم الأولية لشهر مايو/أيار مخيبة للآمال بشدة مع انخفاض التضخم الرئيسي إلى 1.2٪ على أساس سنوي. كان مؤشر أسعار المستهلكين CPI الأساسي أسوأ مع 0.8٪ فقط. لا يمكن إلقاء اللوم بشأن الأرقام الأخيرة على الآثار الموسمية. يفتقد البنك المركزي الأوروبي ECB مستهدفه عند 2٪، وبهامش أكبر مما توقع.

 

ترامب: تعثرت المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في أوائل مايو/أيار، وكانت الحرب التجارية تتصاعد. تقوم أكبر الاقتصادات في العالم بفرض رسوم جمركية، مما يحد من أنشطة شركات البلدان الأخرى، ويزيد من حدة لهجة الخطاب ضد بعضها البعض. أعاد الرئيس دونالد ترامب إعادة فتح الجبهة المكسيكية، كما أن أوروبا ليست بمنأى عن ذلك - فقد حافظت الولايات المتحدة على تهديدها بضرب الاتحاد الأوروبي عن طريق فرض رسوم جمركية على السيارات وقطع غيار السيارات. عندما يقول دراجي أن "المخاطر تتحرك نحو الجانب السلبي"، فإنه يدرج الحمائية كأحد الأسباب الأولى - والحروب التجارية تثير قلقًا متزايدًا الآن.

 

ومن كل ما سبق، ترى أن الصورة مظلمة منذ الاجتماع الأخير.

 

كيف سوف يتفاعل البنك مع ذلك؟ عندما يصدر البنك المركزي الأوروبي ECB بيانه يوم الخميس الساعة 11:45 بتوقيت جرينتش، فلن يفاجئ أحدًا بالإعلان عن تفاصيل خطة تمويل عمليات إعادة التمويل المستهدفة على المدى الطويل TLTRO الجديدة. ومع ذلك، سيكون قسم آخر من البيان ذو أهمية كبيرة للأسواق.

 

فيما يلي ثلاثة أشياء يجب الانتباه إليها:

 

1) التوجهات بشأن معدلات الفائدة

 

تعهد البنك المركزي الأوروبي ECB بالحفاظ على معدلات الفائدة عند المستويات الحالية أو مستويات أدنى حتى نهاية عام 2019 على الأقل. يمثل الالتزام الحالي امتدادًا للالتزام السابق - والذي كان محدودًا بنهاية الصيف. يعد الوعد بتخفيض معدلات الفائدة بمثابة حافز، وذلك لأن الشركات أكثر ثقة في أن تكاليف الإقراض سوف تبقى منخفضة.

 

بيانات التضخم الأخيرة والمخاوف من أن أوروبا قد تعاني من الركود بسبب النزاعات التجارية قد تدفع المؤسسة التي تتخذ من فرانكفورت مقرًا لها إلى التخلي عن توجهاتها لربيع أو صيف 2020 - بعد فترة ولاية دراجي التي سوف تنتهي في نوفمبر/تشرين الثاني 2019.

 

إذا اتخذ البنك المركزي الأوروبي ECB هذا المسار، فقد تنخفض العملة الموحدة بشكل حاد بغض النظر عن ما سوف يقوله دراجي بعد ذلك. ومع ذلك، قد يفضل مجلس الإدارة وخاصة أعضاءه الصقور الانتظار لفترة أطول وترك النص دون تغيير.

 

في هذه الحالة، هناك عوامل أخرى سوف تدخل في الاعتبار.

 

2) توقعات جديدة

 

يبدأ دراجي الحديث الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش، وسوف يتضمن بيانه الافتتاحي توقعات جديدة من قبل المسؤولين. من الوارد أن نشهد تخفيضات طفيفة في توقعات النمو والتضخم. تميل البنوك المركزية إلى إدراك الواقع عن طريق إجراء تعديلات جوهرية على توقعات العام الحالي مع استمرار التفاؤل بشأن المستقبل.

 

من المرجح أن يؤدي التباطؤ الأخير في التضخم إلى انخفاض كبير في توقعات البنك المركزي الأوروبي ECB لعام 2019 - وهذا أمر تم تسعيره. إذا تطلب الأمر خطوات إضافية وأصبح متشائمًا لعام 2020، فقد يكون هناك مجال لهبوط اليورو. من ناحية أخرى، إذا فاجأ دراجي وزملاؤه السوق بالتفاؤل، فقد ترتفع العملة الموحدة.

 

3) صياغة بشأن الحمائية

 

لا يمكن تقدير العامل الثالث لكنه ليس أقل أهمية. قد يقوم دراجي بتشديد حدة اللغة المتعلقة بالتجارة، مع وضع نظرة قاتمة. قد يقول إن مخاطر الجانب السلبي قد تحققت أو يدعو الحكومات إلى اتخاذ إجراءات عاجلة.

 

قد تؤدي تصريحاته المعدة بعناية إلى حدوث توازن بشأن التحذير من مخاطر التدهور، وذلك مع التفاؤل بأن السياسيين سيحلون الخلافات في النهاية. قد يكشف دراجي عن نهجه الكامل في جلسة الأسئلة والأجوبة الطويلة التالية. إذا أعرب محافظ البنك المركزي ECB المخضرم عن قلقه الشديد بشكل أكبر مما ذكر في البيان المكتوب - وهو ما حدث نوعاً ما في الماضي - فسيكون أمام اليورو مجال أكبر للهبوط.

 

ومع ذلك، إذا ظل متفائلاً، فإن الأسواق سوف تستوعب كلماته السابقة فقط لتقرير مدى قلقه - وقد لا يأتي الحكم على ذلك إلا بعد اختتام مؤتمره الصحفي.

 

زوج يورو/دولار EUR/USD عرضة للمخاطر

 

ضعف الدولار وسط تكهنات متزايدة بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يخفض معدلات الفائدة كرد فعل على انخفاض التضخم وحالة عدم اليقين بشأن التجارة. ومع ذلك، قد يكون قد تم بالفعل تفعيل هذا المسار.

 

عندما فتح رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول الباب لخفض معدلات الفائدة، انخفض الدولار في البداية، ولكنه تعافى بعد ذلك بسرعة كبيرة. يبدو أن هبوط الدولار - سواء كان مبررًا أم لا – فقد سار في طريقه.

 

هناك عامل آخر يضغط على زوج العملات الأكثر شعبية في العالم، وهو نطاقات التداول المحدودة. قد يؤدي انخفاض معدل التذبذب إلى إحباط المتداولين، ولكنه يوفر إمكانية للتنبؤ. ارتد زوج يورو/دولار EUR/USD من أدنى مستوياته، وقد يتراجع الآن نحو أدنى مستويات 2019.

 

الاستنتاج

 

سوف يقدم البنك المركزي الأوروبي ECB خطة التمويل الجديدة، ولكن سوف تقوم الأسواق بالتركيز على التغييرات في توجهات معدلات الفائدة، التوقعات الجديدة وموقف البنك من تأثير قضية التجارة. كانت التطورات الأخيرة غير مواتية، مما يشير إلى لهجة أكثر حذراً من دراجي وزملائه. هناك خطر سلبي كبير - حيث لم يتم تسعير كل شيء.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار