تحليل السوق اليومي / اقالة وزير الخارجية الأمريكي تزيد الضغوط على الدولار

عمق الدولار من خسائره امام سلة من العملات خلال تداولات يوم أمس مع تباطؤ ارتفاع مستويات التضخم واقالة الرئيس الأمريكي لوزير الخارجية ريكس تيلرسون ليزيد من حالة الغموض السياسي التي تحيط بالبيت الأبيض

وسجلت مستويات التضخم نموا خلال شهر فبراير متماشيا مع التوقعات، حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بواقع 0.2% بعكس قراءة يناير التي سجلت نموا بواقع0.5%

وساهمت الأرقام الامريكية واقالة الرئيس الأمريكي وزير خارجيته الى تعويض المعدن الثمين الخسائر التي تعرض لها في وقت سابق من تداولات يوم أمس ليتحركحول مستويات 1325 دولار

وتلقى الذهب دعما من تضرر الدولار بفعل التباطؤ في مستويات التضخم والتي من المحتمل أن تكبح وتيرة تعديل أسعار الفائدة خلال العام الجاري بواقع أربع مرات

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك في نطاق جانبي في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة وتوجه الأنظار نحو اجتماع الاحتياطي الفدرالي خلال الأسبوع المقبل

في حين من المحتمل أن يتلقى الذهب دعما إضافيا في ظل سعي إدارة البيت الأبيض الى فرض رسوم جمركية جديدة على الواردات من الصين بنحو 60 مليار دولاروتستهدف قطاعي التكنولوجيا والاتصالات مما يثير المخاوف برد قاس من الصين علىإجراءات الولايات المتحدة ويدفع بحرب تجارية

وفشل الدولار بالاحتفاظ طويلا بمكاسبه التي سجلها امام الين الياباني حول مستويات 107 ين، مسجلا اعلى مستوياته في نحو أسبوعين بفعل تعرض العملة اليابانية لضغوط في ظل فضيحة سياسية طالت حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي

وعاد الدولار الى التراجع نحو مستويات 106.40 ين بفعل الضغوط التي تعرض لها في نهاية تداولات يوم أمس بعد اقالة وزير الخارجية الأمريكي وتجدد الغموض السياسي

وعزز اليورو من مكاسبه امام الدولار مقتربا من مستويات 1.24 امامالدولار في ظل ترقب الأسواق لأرقام التضخم في منطقة اليورو والتي تأتي بعد اقل من أسبوع لتصريحات رئيس المركزي الأوروبي الذي أسقط خيار تعديل أسعار الفائدة وعرضالعملة الأوروبية لموجة بيع

وعمقت أسعار النفط من خسائرها لتفقد نحو واحد بالمائة من قيمتها في ظل تنامي القلق من تزايد الإنتاج في الولايات المتحدة وتراجع الأسواق المالية عن مكاسبها بعد قرار الرئيس الأمريكي بإقالة وزير خارجيته ريكس تيلرسون

وانزلق الخام الأمريكي عن مستويات 61 دولار ليتحرك حول مستويات 60.80دولار في انتظار بيانات المخزونات الأسبوعية في الولايات المتحدة

جورج البتروني

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة