التحليل الفني لزوج يورو/دولار EUR/USD: يظهر الثيران بعض المرونة بالقرب من مستويات الدعم الرئيسية فيما دون منطقة 1.1200

واصل زوج يورو/دولار EUR/USD انخفاضه المستقر للجلسة السادسة على التوالي يوم الثلاثاء - كما سجل أيضًا انخفاضه اليومي الثامن خلال التسعة أيام الماضية، حيث تراجع مرة أخرى بالقرب من أدنى مستوياته خلال عدة أشهر التي سجلها في مارس/آذار. استعاد الدولار الأمريكي بعض الزخم الإيجابي وسط شهية أقل تجاه أصول المخاطر العالية، والذي ينظر إليه على أنه أحد العوامل الرئيسية التي تمارس بعض الضغط الهبوطي على الزوج الرئيسي.

 

في الوقت نفسه، ظل ارتفاع الدولار الأمريكي محدودًا في أعقاب صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية المتباينة، والتي أشارت إلى أن طلبيات السلع المعمرة قد تقلصت بشكل أقل من المتوقع بنسبة 1.6٪ في فبراير/شباط، بينما جاءت القراءة الأساسية أقل من التقديرات لتسجل نموًا متواضعًا بنسبة 0.1٪. هذا بالإضافة إلى التراجع في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، والذي ساهم بشكل أكبر في الحفاظ على الحد من أي ارتفاع ملموس للدولار، مما ساعد على الحد من تسجيل خسائر أعمق في الزوج الرئيسي.

 

عكس الزوج بشكل سريع التراجع إلى ما دون منطقة 1.1200، حيث ظهرت بعض الطلبات خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء، وذلك وسط تحسن معنويات المخاطرة بعد تقارير تفيد بأن الولايات المتحدة والصين تقتربان من إبرام صفقة تجارية. يستقر الزوج الآن بشكل مريح فوق المقبض المذكور، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن صدور تقارير مؤشر مديري المشتريات PMI النهائية من منطقة اليورو من أجل الحصول على بعض الزخم. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، قد يساهم إصدار تقرير ADP حول التوظيف في القطاع الخاص الأمريكي ومؤشر مديري المشتريات PMI الأمريكي غير التصنيعي ISM بشكل أكبر في إنتاج فرص تداول مفيدة.

 

من الناحية الفنية، أظهر الزوج مرة أخرى بعض المرونة، وتمكن من القيام بارتداد متواضع من دعم مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ للحركة الصاعدة 1.0341-1.2556. وبالتالي، سيكون من الحكمة انتظار كسر مقنع للدعم المذكور قبل أن يبدأ المتداولون في دخول مراكز تستهدف مزيد من الانخفاض على المدى القريب نحو اختبار حاجز منطقة 1.1100، في الطريق نحو منطقة الدعم 1.1080، والتي تمثل دعم خط الاتجاه الهابط الذي يمتد من أغسطس/آب 2018 مروراً بالقاع الذي سجله في نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

 

على الجانب الآخر، قد يواجه الارتداد الجاري الآن مقاومة حالية بالقرب من منتصف مناطق 1.1200، والتي فيما فوقها من المرجح أن يستهدف الزوج استعادة حاجز منطقة 1.1300، قبل أن يرتفع في النهاية لاختبار منطقة العروض 1.1325-30. قد يمتد أي ارتفاع لاحق، ولكن يبدو أنه من المرجح أن يظل محدوداً بالقرب من مقاومة خط الاتجاه الهابط الأخر، والتي تقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1375.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة
  • PMI