واصل الذهب صوده ليتواجد حالياً بالقرب من 1550 دولار للأونصة مع تزايُد المخاوف الجيوسياسية , بعدما قامت الولايات المُتحدة باستهدفت سيارتين كانتا تقل اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى أبومهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي بالعراق.

الذهب كان بالفعل مدعوماً قبل هذة الأحداث نتيجة قيام الفدرالي في الأشهر الأخيرة من 2019 بزيادة ما يملكه من أصول بشكل ملحوظ , فبعدما كانت قيمة ما يملك من أصول في تراجع مُستمر منذ بلغت 4.516 ترليون منتصف 2015 لتصل هذة القيمة ل 3.761 ترليون دولار في الرابع من سبتمبر الماضي عادت للإرتفاع لتبلغ 4.165 ترليون بنهاية بحلول أعياد الكريسماس.

 

بينما تعرضت مؤشرات الأسهم الرئيسية في الولايات المُتحدة للضغط للتراجع تخوفاً من رد الفعل الإيراني الذي قد يأتي ضد الولايات المُتحدة أو مصالحها في هذة المنطقة الساخنة من العالم الغنية بالنفط الذي إرتفعت أسعاره بعد هذة الأحداث ليصل خام غرب تكساس لمُستوى ال 64 دولار للبرميل و هو المُستوى الذي لم يشهده الخام منذ نهاية إبريل الماضي.

بينما تُشير العقود المُستقبلية لمؤشر ستندارد أنذ بورز 500 حالياً لتواجد بالقرب من 3235 , بعد أن كان قد تخطى  مُستوى ال 3250 و بلغ مُستوى قياسي جديد عند 3262.47 قبل هذة الأحداث مدعوماً بتأكيدات الإدارة الأمريكية على التوصل لإتفاق تُجاري مبدئي مع الصين سمته إتفاق المرحلة الأولى ليتم توقيعه منتصف الشهر الجاري على أن يُتبع بمفاوضات جديدة بشأن مرحلة ثانية من الإتفاق.

 

فمن المُنتظر أن يبدء هذة المرحلة الجديدة الرئيس الأمريكي ترامب بزيارة للصين التي قام بنكها المركزي بدوره بدعم ثقة المُستثمرين في الإقبال شهية المُخاطرة مع بداية العام الجديد من خلال قيامه بخفض جديد للإحتياطي الإلزامي لدى البنوك بواقع 0.5% ما من شأنه أن يمد أسواق المال ب 800 مليار يوان.

أسواق الأسهم الأسيوية شهدت هي الأخرى ضغوطات بعد تزايُد المخاوف الجيوسياسية , بعد أن كانت مدعومة بأخبار الإتفاق التجاري الصيني الأمريكي في بداية تداولات العام الجديد ما أظهر توافق بشأن دعم الإقتصاد في كل من الولايات المُتحدة و الصين.

رغم بيانات مؤشرات مُديرين المُشترايات عن القطاع الصناعي في كل من الدولتين الأكبر إقتصاداً في العالم و أيضاً في المملكة المُتحدة و منطقة اليورو , ما أدى لضغط على كل من اليورو و الجنية الإسترليني أمام الدولار في بداية تداولات العام الجديد و المنتظر أن تأتي نهايته بإتفاق تُجاري بين منطقة اليورو و المملكة المتحدة بعد إنفصالهما بنهاية هذا الشهر.

الجنية الإسترليني يتم تداوله حالياً بالقرب من 1.3080 بعد أن كان قد بلغ 1.3283 قبل نهاية تداولات العام الماضي , كما عاود اليورو التراجع أمام الدولار ليتواجد حالياً بالقرب من 1.115 , أما الين الياباني فقد وجد في إتجاة المُستثمرين نحو تجنُب المُخاطرة الدعم نظراً لكون الين عملة تمويل مُنخفضة التكلفة تُباع في حال الإتجاة نحو المُخاطرة و تُشترى في حال تجنُبها , ليتواجد حالياً زوج الدولار أمام الين بالقرب من مُستوى ال 108.

بينما أدى تجنُب المُخاطرة و إرتفاع طلب المُستثمرين على إذون الخزانة الأمريكية كملاذ أمن لتراجُع عوائدها , الأمر الذي جعل الذهب أكثر جاذبية مُقابل الدولار , حيثُ يتواجد العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة عشرة أعوام حالياُ بالقرب من مُستوى ال 1.80% , بعدما كان فوق مُستوى ال 1.90% مدعوماً بتراجُع توقعات قيام الفدرالي بخفض أخر قريب لسعر الفائدة.

 

بينما كان البيان الإقتصادي الأهم الصادرة اليوم من الولايات المُتحدة مؤشر ال ISM عن القطاع الصناعي الذي أظهر تراجُع ل 47.2 حيثُ المُستوى الأدنى له منذ يوليو 2009 في حين كان المُنتظر تحسُن يصعد به ل 49 بعد تراجعه في نوفمبر ل 48.1 عقب تسجيله في أكتوبر الماضي صعود ل 48.3 بعد تواصل في الهبوط منذ مارس الماضي بلغ به 47.8 في سبتمبر , جديرُ بالذكر أن قراءة هذا المؤشر فوق ال 50 تُشير إلى توسع القطاع و دون ال 50 تُشير إلى إنكماشه. 

 

 

رسم بياني يومي لزوج الدولار أمام الين:

 

 

بعدما فشل زوج الدولار أمام الين في تجاوز مُستوى ال 110 النفسي أو حتى في كسر مُستوى مقاومته الذي كونه في الثاني من ديسمبر الماضي عند 109.72 عاود الهبوط بشكل مُتسارع نسبياً ليتواجد حالياً بالقرب من مُستوى ال 108 لكن دونه فوق مُستوى دعمه عند 107.88 الذي كونه في الأول من نوفمبر الماضي.

ليتواجد هذا الزوج حالياً في مكان أدنى دون مُتوسطه لإغلاق 50 يوم المار حالياً ب 108.93 و دون متوسطه المتحرك لإغلاق 100 يوم الذي يمر الأن ب 108.14 و دون متوسطه المتحرك لإغلاق 200 يوم الذي يمر حالياً ب 108.67.

كما يتواجد حالياً في يومه الثالث دون مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءته اليوم ل 109.61 بعد الضغوط البيعية التي شهدها خلال تداولاته هذا الإسبوع.

فيُظهر الرسم البياني اليومي لزوج الدولار أمام الين تواجد مؤشر ال RSI 14 حالياً في مكان أدنى داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 33.274 يتواجد بها بالقرب من منطقة التشبع البيعي الخاصة به دون ال 30 , بينما يتواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) الأكثر تأثراً بالتذبذب بالفعل حالياً داخل منطقة التشبع البيعي الخاصة به دون ال 20 بقراءة تُشير ل 12.557 لايزال يقود بها لأسفل خطه الإشاري المُتواجد فوقه داخل نفس المنطقة عند 15.493 نتيجة الزخم البيعي الذي شهده مُؤخراً.

 

مُستويات الدعم و المقاومة على المدى المُتوسط:

 

مُستوى دعم أول  107.88 , مُستوى دعم ثاني 106.48 , مُستوى دعم ثالث 105.73

مُستوى مقاومة أول  108.86 , مُستوى مقاومة ثاني 109.72 , مُستوى مقاومة ثالث 109.92

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار