الدولار يعزز مكاسبه مستفيدا من تزايد التوتر التجاري

عزز الدولار من مكاسبه امام سلة من العملات متجها نحو اعلى مستوياته في عام مستفيدا من تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين في مقدمتهم الصين

وتلقى الدولار دعما من تراجع الأسواق الصينية بنحو اثنين بالمائة في اعقاب اقتراح يفضي بفرض رسوم جمركية على السلع الأمريكية الواردة للأسواق الصينية بنحو 60 مليار دولار

في الوقت الذي قلص مسؤول صيني من إمكانية اجراء مباحثات مع واشنطن للحد من تصاعد الخلاف التجاري بين أكبر اقتصاديين في العالم

ويدفع تصاعد التوتر الى اقتناء العملة الامريكية بفعل زيادة الطلب على السندات الامريكية والتوقعات بارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة والعزوف عن أحد المخاطر

ومن المحتمل أن يواصل الدولار مكاسبه خلال الأسبوع الجاري في ظل شح الأرقام الاقتصادية الهامة وتوجه الأنظار صوب القرارات التجارية بين البلدين، في الوقت التي تدخل العقوبات الامريكية على طهران حيز التنفيذ

تخلى الذهب عن المكاسب المبكرة التي سجلها في مطلع تداولات الأسبوع بفعل استمرار تعافي الدولار ليتراجع نحو أدني مستوياته في 17 شهرا حول مستويات 1204 دولار

وكان المعدن الأصفر قد تلقى دعما طفيفا من تباطؤ ارقام الوظائف الامريكية في نهاية الأسبوع الماضي ليتحرك قرب مستويات 1215 دولار، قبل ان يتخلى عنها في ظل استمرار التوتر التجاري الذي يغذي العملة الخضراء

ومن المحتمل ان يستقر الذهب حول مستويات 1200 دولار والتي تشكل الدعم النفسي لدى المتداولين حيث بكسرها، يمهد الطريق امام مزيد من التراجع.

عمق الإسترليني من خسائره متجها نحو أدني مستوياته في نحو عام في ظل التصريحات المتشائمة للمسؤولين البريطانيين حول الخروج من الاتحاد الأوروبي دون ابرام اتفاق تجاري

وفي غضون ثمانية أشهر يتوجب على الحكومة البريطانية التوصل الى اتفاق تجاري مع بروكسيل للخروج بشكل سلس يضمن حرية التجارة واستمرار التدفقات المالية

وهوى الإسترليني نحو مستويات 1.2940 دولار في ظل ارتفاع المخاوف من فشل بريطانيا الى التوصل الى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي الى نسبة 60%

عززت أسعار النفط من مكاسبها في ظل تراجع الإنتاج السعودي على غير المتوقع خلال الشهر الماضي وتباطؤ أنشطة الحفر الامريكية

ودخلت حزمة العقوبات الأولى ضد إيران والتي تفرضها الولايات المتحدة عليها في اعقاب انسحابها من الاتفاق النووي، حيز التنفيذ والتي تشمل شراء العملة الامريكية والذهب والمعادن النفيسة والبرمجيات المرتبطة بالصناعات  

جورج البتروني

كافة المنتجات المالية التي يتم تداولها بنظام الهامش تحمل درجة عالية من المخاطرة على رأس المال. لا تعتبر مناسبة لكافة المستثمرين، يرجى التأكد بأنك على دراية كاملة بالمخاطر المحيطة بهذا الأمر وطلب استشارة خاصة إذا لزم الأمر.

مواضيع ذات صلة
  • الفضة
  • النفط
  • الذهب