الدولار يشهد تراجع أمام العملات الرئيسية مع إقبال المُستثمرين على المُخاطرة

شهد الدولار تراجع ملحوظ أمام العملات الرئيسية هذا الصباح , بينما مازال الإقبال على المُخاطرة مُستمر إلى الأن خلال جلسة اليوم الأوروبية بعدما قامت كل من الولايات المُتحدة و الصين برفع التعريفة التُجارية بشكل دون المُتوقع.

 

فبعدما قامت الولايات المُتحدة بفرض تعريفة تُجارية بنسبة 10% فقط على واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار بدلاً من النسبة التي كانت تتوقعها الأسواق ما بين ال 20% و ال 25% قامت الصين بالإعلان عن فرض ضريبة بنسبة تتراوح ما بين ال  5% و ال 10% فقط على واردات من الولايات المُتحدة بقيمة 60 مليار دولار فقط.

 

بعد أن حذر ترامب من أنه سيقوم بالتصعيد و فرض جمارك أعلى على واردات صينية بقيمة 267 مليار دولار أي نصف ما يتم إستيراده من الصين سنوياً حالياً إذا قامت الصين بالرد عليه بالمثل و هو ما تجنبته الصين كما رأت الأسواق , فيما يُشير إلى رغبة واضحة في عدم التصعيد من جانب الصين مع سعيها للوصول لنقطة إتفاق لا تفقد معها بضائعها المُصدرة إلى الولايات المُتحدة المزيد من جاذبيتها.

 

الأسواق رأت في هذا التبادل للتعريفات خطورة أقل مما كانت تنتظر كما رأت من الجانبين رغبة في عدم التصعيد أكثر من ذلك في الوقت الحالي بينما لاتزال تُجرى المفاوضات التُجارية بين الجانبين , ليحتوي بذلك مؤشر ستندارد أند بورز 500 الخسائر التي مُني بها مطلع هذا الإسبوع و يقترب مرة أخرى من أعلى مُستوىاته الذي سجله في التاسع و العشرين من أغسطس الماضي عند 2914.80 حيثُ يتم تداوله حالياً بالقرب من 2912 و هو ما يُيقيه مُعرض لتسارع في الصعود حال كسر هذا المُستوى القياسي.

 

بينما يدعم هذا الصعود إرتفاع أسعار النفط الذي دفع أسهم شركات الطاقة للإرتفاع حيثُ يتم تداول خام غرب تكساس حالياً بالقرب من 71 دولار للبرميل و هو المُستوى الذي لم يشهده الخام منذ الحادي عشر من يوليو الماضي , بعدما أبدت السعودية هذا الإسبوع إرتياح للمُستويات السعرية الحالية.

 

ذلك و قد أسهم هذا التراجع في المخاوف بشأن تبعات الحرب التُجارية في وضع الدولار تحت ضغط , فمع زيادة المخاوف بشأن هذة الحرب يُصبح لدى الدول المُصدرة قبول أكبر بدولار قوي لدعم صادراتها , بينما يحدُث العكس عندما تتراجع هذة المخاوف مثلما نرى.

 

بينما أعطى الجنية الإسترليني اليوم مزيد من الدعم ليقترب من مُستوى ال 1.33 مجيء بيانات مبيعات التجزئة داخل المملكة المُتحدة عن شهر أغسطس لتُظهر إرتفاع شهري ب 0.3% يسنما كان المُتوقع تراجع ب 0.2% بعد إرتفاع في يوليو ب 0.7% تم مُراجعته اليوم ب 0.9% , أما بإستثناء مبيعات الوقود فقد إرتفع البيان شهرياً أيضاً ب 0.3% في حين كان المُنتظر إنخفاض ب 0.2% بعد صعود في يوليو ب 0.9% تم مُراجعته اليوم ليكون ب 1.1%.

 

الرسم البياني اليومي لزوج اليورو أمام الدولار:

 

 

يتم تداول اليورو أمام الدولار حالياً بالقرب من 1.1770 بعد أن شهد تسارع في الصعود هذا الصباح مع تمكنه من إجتياز مُستوى مقاومته عند ال 1.1750 الذي ظل صامداً منذ الثالث و العشرين من يوليو الماضي.

ليتواجد زوج اليوور أمام الدولار حالياً في مكان أعلى فوق مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 1.1663 بعد أن إحتفظ بتواجد له فوق هذا المُتوسط منذ بداية تداولات اليوم بعد أن تمكن من الإحتفاظ بمكان له فوق مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 50 يوم المار حالياً ب 1.1606 مع بداية هذا الإسبوع بإرتداده لأعلى من 1.1617 مطلع هذا الإسبوع , بينما لايزال يُمثل ضغط على هذا الزوج على مدى أطول إستمرار بقائه دون مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 200 يوم المار الأن ب 1.1944.

بينما يتواجد هذا الزوج حالياً لليوم الخامس على التوالي فوق مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 1.1548 بعدما تمكن من الإحتفاظ بمُستوى دعمه عند 1.1529 الذي إرتد منه لأعلى يوم الثلاثاء الماضي.

فيُظهر الرسم البياني اليومي لهذا الزوج حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 حالياً في مكان أعلى داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 62.206 , كما يُظهر تواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) حالياً داخل منطقة التعادل بقراءة تُشير ل 70.975 لايزال يقود بها لأعلى خطه الإشاري المُتواجد دونه داخل نفس المنطقة عند 65.261.

 

مُستويات الدعم و المقاومة:

 

مُستوى دعم أول  1.1617 , مُستوى دعم ثاني 1.1525 , مُستوى دعم ثالث 1.13

مُستوى مقاومة أول 1.1790 , مُستوى مقاومة ثاني 1.1851 , مُستوى مقاومة ثالث 1.1996

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

مواضيع ذات صلة
  • EURUSD