توقعات استرليني/دولار GBP/USD: الاسترليني ينخفض على خلفية مسودة بريكسيت، والمزيد من الهبوط محدود

يتداول زوج استرليني/دولار GBP/USD دون تغيير تقريبا يوم الخميس بعد أن شهد زوج العملات بيعًا حادًا في اليومين الماضيين مدفوعا بالتوقعات المتفائلة لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول لكل من الاقتصاد الأمريكي وارتفاع أسعار الفائدة والتوترات المرتبطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مع رفض مسودة الاتحاد الأوروبي لمشروع قانون انسحاب بريكسيت من قبل مسؤولي المملكة المتحدة على أنه غير مقبول.


يتداول زوج استرليني/دولار GBP/USD الآن داخل قناة اتجاه هبوطي واسع ينحدر هبوطيا، ويحتاج الزوج إلى الكسر أدنى خط الدعم 1.3737 الذي يمثله خط تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ من التحرك الصاعد من 1.2770 إلى 1.4343 لتأكيد المزيد من الضعف.


لم تساعد البيانات المحلية في المملكة المتحدة الجنيه الاسترليني كثيرا مع تباطؤ مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة ليصل إلى 55.2 في فبراير/شباط، على الرغم من أنه خرج أفضل قليلا مما كان متوقعا.


من الناحية الفنية، لا يزال الزوج يتحرك داخل الاتجاه الهبوطي الواسع للقناة الهابطة ويحتاج الزوج للكسر دون 1.3737 لتأكيد المزيد من الهبوط المحتمل. يعود الزخم مرة أخرى إلى محايد على الرسم البياني لمدة ساعة وبعد موجة أخرى من بيع زوج استرليني/دولار GBP/USD يوم الأربعاء، مؤشر القوة النسبية فوق منطقة التشبع في البيع.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة