نظرة عامة على البنك المركزي الأوروبي ECB: دراجي يستعد لكبح الصقور مرة أخرى

مع عدم تغيير صورة الاقتصاد الكلي بعد أن بدأ البنك المركزي الأوروبي ECB برنامج شراء الأصول الأقل من بداية هذا العام، لا يجب توقع أي تغيير من مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ECB من حيث أدوات السياسة النقدية هذا الخميس.

لا يزال التضخم في منطقة اليورو أقل بكثير من مستهدف التضخم للبنك المركزي الأوروبي ECB الذي يقترب من 2٪ وحتى في بيئة النمو الاقتصادي القوي لا تظهر أي علامات للتضخم في الأفق باستثناء آخر دعوة من الرئيس الأمريكي ترامب لتنفيذ تعريفات تجارية، والتي من المرجح أن تؤدي إلى تحركات ثأرية من قبل السلطات الأوروبية. في الواقع، وافقت المفوضية الأوروبية على تعريفات انتقامية بنسبة 25٪ على واردات الصلب، الملابس، الأحذية وسلع صناعية مختارة من الولايات المتحدة وفقا لمشروع القرار. من المتوقع أن يثير هذا النشاط مخاوف لدى البنك المركزي الأوروبي ECB.

تطورات السوق مواتية



بينما تداول زوج العملات يورو/دولار EUR/USD حول منطقة 1.2500 في مقابل الدولار الأمريكي في وقت اجتماع مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي ECB في يناير/كانون الثاني، وذلك مع امتناع ماريو دراجي Draghi رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB عن التعليق على تطورات سوق العملات، وذلك بعد أن قال منوشن وزير الخزانة الأمريكي في دافوس أن الولايات المتحدة تريد دولار ضعيف. امتنع مسؤولو البنك المركزي الأوروبي ECB عن التعليق على تحركات سوق الفوركس قائلين إن اتفاق مجموعة ال 10 في واشنطن يمنع المسؤولين من التدخلات اللفظية وإمكانية التنافسية من خلال تخفيض قيمة العملات في السوق.

في حين أن اليورو يتداول منخفضا بنحو 200 نقطة منذ اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB في يناير/كانون الثاني، بينما تحولت مناقشات صناع السياسات منذ ذلك الحين إلى مسألة توقيت نهاية شراء الأصول التي شهدت تفاوتا في الآراء ووجهات النظر.

التغيير اللفظي غير مرجح



من غير المرجح نوعا ما أن نرى مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي ECB يشير إلى الخروج من برنامج شراء الأصول الحالي في اجتماع مارس/آذار. ومع ذلك، فإن التغيير الطفيف في اللغة كان يمكن أن يكون له دلالة.

نعلم أن التوجهات المستقبلية الحالية تشير إلى أن شراء الأصول قد يزداد من حيث الحجم والمدة إذا لزم الأمر. يمكن للبنك المركزي الأوروبي ECB أن يختار التغيير في التوجهات المستقبلية مع القول بإزالة "الحجم" من الصياغة. سوف يكون ذلك تحولا متشددا يمكن أن يؤدي إلى رد فعل قوي لزوج العملات يورو/دولار EUR/USD في السوق نحو الاتجاه الصاعد، وهذا هو ما لا يريد البنك المركزي الأوروبي ECB. ولذلك، فإن عدم إجراء أي تغيير في التوجهات المستقبلية هو أفضل سيناريو لحالة اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB القادم. من غير المرجح أن تقوم توقعات الاقتصاد الكلي الجديدة التي عرضت في اجتماع مارس/آذار بتغيير هذه التوقعات.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة