زوج يورو/دولار EUR/USD مضغوط فيما دون منطقة 1.1200، وتحول التركيز نحو الاتجاه الهابط

لا يزال الزوج مضغوطًا بالقرب من منطقة 1.1170.

السياسة الإيطالية وقضية التجارة بين الولايات المتحدة والصين تضغط على المعنويات.

سيكون مؤشر أسعار المستهلكين CPI النهائي لشهر أبريل/نيسان في الاتحاد النقدي الأوروبي هو الإصدار الوحيد في منطقة اليورو.

 

مزاج البيع حول العملة الأوروبية قائمًا بشكل جيد هذا الأسبوع، مما يجبر زوج يورو/دولار EUR/USD الآن على التداول بالقرب من أدنى مستوياته الأسبوعية عند محيط منطقة 1.1170.

 

تركيز زوج يورو/دولار EUR/USD ينصب على إيطاليا وقضية التجارة

 

يكافح الزوج من أجل العثور على اتجاه في نهاية الأسبوع وسط حركة هابطة سائدة على نطاق أوسع منذ مواجهة الرفض من قمم يوم الاثنين عند نطاق منطقة 1.1260 / 65.

 

المخاوف المتجددة من السيناريو السياسي الإيطالي قدمت مزيد من القوة لضغوط البيع القائمة بالفعل على اليورو، وذلك بعد أن قال السيد سالفيني إن حزبه سيواصل محاربة قواعد الاتحاد الأوروبي التي، من وجهة نظره، "تخنق" البلاد في حالة حصولها على نتيجة جيدة في الانتخابات البرلمانية القادمة للاتحاد الأوروبي.

 

النتائج الرائعة الأخيرة من أجندة الولايات المتحدة تضغط أيضًا على الزوج، والتي قدمت مزيد من الزخم لارتفاع الدولار وأدت إلى ارتفاع العوائد الأمريكية.

 

في وقت لاحق في منطقة اليورو، من غير المرجح أن تكون أرقام التضخم النهائية لشهر أبريل/نيسان من العوامل المحركة للسوق اليوم، في حين أن مؤشر جامعة ميتشجان المتقدم متوقع صدوره فقط في الأجندة الأمريكية. في السيناريو الأوسع نطاقاً، تستعد المخاوف التجارية بين الولايات المتحدة والصين بالإضافة إلى العناوين الرئيسية على الساحة السياسية الإيطالية لدفع المزاج حول الزوج.

 

عوامل مؤثرة على اليورو

 

سكبت إصدارات البيانات الأخيرة في منطقة اليورو وألمانيا الماء البارد على فكرة أن بعض عمليات التعافي قد تكون جارية في المنطقة، مما يعيد التركيز إلى التباطؤ الجاري ومدته المحتملة وتمديده. في الوقت نفسه، بينما من المتوقع أن يستمر الموقف "المحايد / الحذر" الحالي من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB لبقية العام وربما للنصف الأول من عام 2020. اتجاهات شهية المخاطرة واسعة النطاق وديناميكيات الدولار الأمريكي من المفترض أن تتحكم في المعنويات المحيطة بالعملة الأوروبية في الوقت الحالي، كل ذلك إلى جانب النزاع التجاري الأمريكي – الصيني الجاري والتعريفات الجمركية الأمريكية المحتملة على منتجات الاتحاد الأوروبي. أما على الجبهة السياسية، عادت إيطاليا إلى الظهور كمصدر لحالة عدم اليقين والتقلبات، بينما تحول تركيز المستثمرين الآن نحو الانتخابات البرلمانية للاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل.

 

مستويات للمراقبة في زوج يورو/دولار EUR/USD

 

في الوقت الحالي، ينخفض الزوج بنسبة 0.01٪ عند منطقة 1.1173، حيث يواجه الدعم التالي عند منطقة 1.1135 (قاع 3 مايو/أيار)، تليها منطقة 1.1109 (قاع 26 أبريل/نيسان 2019)، وأخيراً منطقة 1.0839 (قاع مايو/أيار 2017). على الجانب الآخر، فإن اختراق منطقة 1.1246 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 55 يوم) سوف يستهدف منطقة 1.1264 (قمة 1 مايو/أيار)، في طريقه إلى منطقة 1.1308 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم).

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • ثقة المستهلك
  • CPI