توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: استمرار التحيز الصعودي وسط آمال بمزيد من الحوافز المالية الأمريكية


قدم البنك المركزي الأوروبي ECB المتفائل وتقارير مؤشر مديري المشتريات PMI المتفائلة في الغالب في منطقة اليورو بعض الدعم لليورو يوم الجمعة.

التراجع في أسواق الأسهم أفاد الدولار الأمريكي كملاذ آمن وحد من الارتفاع في الزوج.

التوقعات بشأن مزيد من الحوافز المالية الأمريكية ساعدت زوج يورو/دولار EUR/USD على استعادة الزخم يوم الاثنين.

 

ارتفع زوج يورو/دولار EUR/USD إلى أعلى مستوياته خلال أسبوع ونصف الأسبوع يوم الجمعة، وإن كان يفتقر إلى أي متابعة قوية واستمر الحد من الارتفاع فيما دون حاجز منطقة 1.2200. كانت العملة الموحدة مدعومة من تعديل متفائل طفيف من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB في برنامج شراء الطوارئ الوبائية PEPP. في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع يوم الخميس، قالت رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد إن البنك المركزي قد لا يحتاج إلى استنفاد إطار برنامج شراء الطوارئ الوبائية PEPP البالغ 1.85 تريليون يورو إذا أمكن الحفاظ على ظروف التمويل الملائمة.

 

وجد اليورو دعمًا إضافيًا من مؤشر مديري المشتريات PMI لقطاع الخدمات الألماني الأفضل من المتوقع، والذي جاء عند 46.8 لشهر يناير/كانون الثاني في مقابل توقعات الإجماع التي تشير إلى انخفاض إلى 45.3 من 47.0 سابقًا. في الوقت نفسه، جاء مؤشر قطاع التصنيع الألماني أقل من التوقعات وانخفض إلى 57 خلال الشهر المذكور من 58.3 في ديسمبر/كانون الأول. بشكل منفصل، تجاوز مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي في منطقة اليورو أيضًا توقعات السوق ولكن تم إزالة تأثير ذلك إلى حد كبير من خلال تسجيل مزيد من الانكماش في صناعة الخدمات المسيطرة في المنطقة.

 

من ناحية أخرى، قدم تدهور طفيف في معنويات المخاطرة العالمية دفعة متواضعة للدولار الأمريكي كملاذ آمن وحد من المكاسب في الزوج. نظرًا لأن الكثير من التفاؤل قد تم تسعيره بالفعل في الأسواق، فقد تحول المستثمرون إلى الحذر وسط مخاوف بشأن حالات فيروس كورونا المتزايدة بشكل مستمر واكتشاف سلالات جديدة. في الواقع، أشارت التقارير إلى أن سلالة فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة لم تكن شديدة العدوى فحسب، بل ربما تكون أكثر فتكًا من السلالة الأصلية. هذا بدوره حافظ على الحد من تسجيل أي ارتفاع ملموس في الزوج.

 

ومع ذلك، فإن التوقعات بخطة تحفيز مالي بقيمة 1.9 تريليون دولار للمساعدة في إنعاش الاقتصاد الأمريكي، ساعدت بشكل أكبر في تعويض مخاوف السوق. كان ذلك واضحًا من تسجيل ارتفاع جديد في العقود الآجلة للأسهم الأمريكية، مما ساعد الزوج على اكتساب بعض الزخم الإيجابي في اليوم الأول من أسبوع التداول الجديد. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى نتائج مسح IFO الألماني من أجل الحصول على زخم جديد. بصرف النظر عن ذلك، قد تؤثر خطابات رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد وصانع السياسة ويدمان على العملة الموحدة.

 

لا توجد أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق من المقرر الإعلان عنها يوم الاثنين من الولايات المتحدة. وبالتالي، فإن التطورات المحيطة بملحمة فيروس كورونا وعناوين التحفيز المالي الأمريكية سوف تلعب دورًا رئيسيًا في دفع المعنويات المحيطة بالدولار الأمريكي. سوف يتم متابعة ذلك من أجل الحصول على بعض فرص التداول المفيدة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، قد ينتظر الثيران حركة مستدامة فوق حاجز منطقة 1.2200 قبل وضع رهانات جديدة، والتي تليها مباشرة مقاومة بالقرب من منطقة 1.2235-40، والتي في حالة تجاوزها بشكل حاسم فسوف يمهد ذلك الطريق للتحرك نحو استعادة حاجز منطقة 1.2300. سوف يُنظر إلى بعض عمليات الشراء اللاحقة على أنها حافز جديد للثيران وسوف تمهد الطريق لاستئناف الاتجاه الصاعد السابق / الراسخ على المدى القصير.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن منطقة 1.2130 تحد الآن من الانخفاض في الوقت الحالي قبيل حاجز منطقة 1.2100. قد يؤدي الفشل في الدفاع عن مستويات الدعم المذكورة إلى تحفيز بعض عمليات البيع الفنية وتحول الزوج ليكون عرضة لتسارع الانخفاض نحو منطقة الدعم 1.2055-50. يمكن أن يمتد المسار الهابط نحو الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.2000، والتي يجب أن تكون بمثابة منطقة محورية رئيسية للمتداولين على المدى القصير.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار