توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: من المحتمل أن ينخفض مرة أخرى إلى مستويات المتوسط المتحرك 100 يوم حول حاجز منطقة 1.1700


مارست التوقعات المتشائمة لسياسة البنك المركزي الأوروبي ECB بعض الضغوط الجديدة على اليورو.

تجدد عمليات شراء الدولار الأمريكي أضاف إلى عمليات البيع اللحظية حول زوج يورو/دولار EUR/USD.

لا تزال الإعدادات الفنية تميل بقوة لصالح الدببة.

 

بعد تحركات الأسعار في الاتجاهين / بدون اتجاه في الجلسة السابقة، شهد زوج يورو/دولار EUR/USD بعض عمليات البيع الجديدة يوم الأربعاء وسجل أدنى مستوياته الأسبوعية الجديدة. بدأت العملة الموحدة تفقد قوتها بعد أن قال أوسكار آرس، كبير الاقتصاديين في بنك إسبانيا، إن البنك المركزي الأوروبي ECB يجب أن يقدم حوافز إضافية في ديسمبر/كانون الأول من أجل تقليل مخاطر الانكماش في منطقة اليورو. تعليقات رئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد على توقعات السياسة أضافت إلى التحيز البيعي ودفعت الزوج مؤقتًا للانخفاض إلى ما دون منتصف مناطق 1.1700.

 

أثناء إلقاء ملاحظاتها الافتتاحية في منتدى البنك المركزي الأوروبي ECB حول البنوك المركزية، قللت لاجارد من التفاؤل بشأن التعافي في أعقاب أخبار اللقاح الإيجابية الأخيرة وكررت أن التطورات في سعر الصرف قد يكون لها تأثير سلبي على مسار التضخم. كما أضافت أيضًا أن برنامج شراء الطوارئ الوبائية وعمليات إعادة التمويل المستهدفة طويلة الأجل (TLTROs) أثبتتا أنهما أدوات فعالة، وسوف تظل بالتالي الأدوات الرئيسية لتعديل السياسة النقدية للبنك المركزي.

 

بصرف النظر عن ذلك، أدى الارتفاع الجيد في الدولار الأمريكي إلى ممارسة بعض الضغط الإضافي وساهم في الانخفاض اللحظي في الزوج. ومع ذلك، افتقر ارتفاع الدولار الأمريكي إلى أي محفز أساسي واضح وظل محدودًا وسط مخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية من الارتفاع المستمر في حالات فيروس كورونا المستجد COVID-19 الجديدة في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، يبدو أن فرض قيود أكثر صرامة في عديد من الولايات الأمريكية قد أحيا الآمال في الحصول على حوافز مالية كبيرة، والذي أدى بدوره إلى منع ثيران الدولار من وضع رهانات قوية.

 

تمكن الزوج من الارتداد بأكثر من 30 نقطة من أدنى مستوياته اليومية، على الرغم من أنه واجه صعوبة للاستفادة من الحركة وظل في موقع دفاعي خلال الجلسة الآسيوية يوم الخميس. أدى التراجع المتواضع في أسواق الأسهم إلى دفع بعض تدفقات الملاذ الآمن نحو الدولار الأمريكي، والذي كان يُنظر إليه على أنه عامل رئيسي يضغط على الزوج. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى النسخة النهائية من تقرير مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني لشهر أكتوبر/تشرين الأول وبيانات الإنتاج الصناعي لمنطقة اليورو لشهر سبتمبر/أيلول، وذلك من أجل الحصول على بعض الزخم خلال النصف الأول من حركة التداول.

 

تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على إصدارات أحدث أرقام تضخم المستهلك وبيانات مطالبات البطالة الأسبوعية الأولية المعتادة. سوف تؤثر البيانات، جنبًا إلى جنب مع معنويات مخاطر السوق الأوسع، على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي وسوف تنتج بعض فرص التداول المفيدة في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، أظهر الزوج يوم الأربعاء بعض المرونة فيما دون مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي من حركة ارتفاع ما بعد الانتخابات الأمريكية 1.1603-1.1920. وبالتالي، فإن إعدادات الاختراق الزائف والقبول فيما دون منطقة الازدحام 1.1800-1.1780 في صالح الدببة. وبالتالي، فإن الانخفاض اللاحق إلى ما دون مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي، حول منطقة 1.1725، في الطريق إلى حاجز منطقة 1.1700، يبدو احتمالًا واضحًا. تتزامن هذه المنطقة الأخيرة مع دعم المتوسط ​​المتحرك البسيط 100 يوم، والذي في حالة كسره بشكل حاسم فسوف يمهد ذلك الطريق للانخفاض نحو اختبار الحد السفلي لنطاق التداول قصير الأجل، حول حاجز منطقة 1.1600.

 

على الجانب الآخر، تقع المقاومة الحالية الآن بالقرب من حاجز منطقة 1.1800 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪). قد تؤدي الحركة المستدامة فوق هذه المنطقة بعد ذلك إلى دفع الزوج للارتفاع إلى منطقة 1.1840-50 (مستويات تصحيح 23.6٪ فيبوناتشي)، والتي تليها مباشرة منطقة العروض 1.1875-80. فوق الحواجز المذكورة، من المفترض أن تمهد جولة جديدة من تغطية مراكز البيع المكشوفة الطريق أمام الارتفاع نحو منطقة المقاومة 1.1945-40. قد يستهدف الثيران في نهاية المطاف استعادة الحاجز النفسي الرئيسي عند منطقة 1.2000 على المدى القريب.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار