توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال تحت رحمة ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي، والتحيز الهبوطي قائم


ظل زوج يورو/دولار EUR/USD مضغوطاً يوم الجمعة وسط استمرار عمليات الشراء حول الدولار.

مزاج النفور من المخاطرة السائد - وسط توترات فيروس كورونا – أفاد الدولار كملاذ آمن.

أدى عدم وجود حوافز مالية إضافية من الولايات المتحدة وحالة عدم اليقين السياسي إلى الحد من تسجيل مزيد من المكاسب في الدولار الأمريكي.

 

أضاف زوج يورو/دولار EUR/USD إلى خسائره الأسبوعية وانخفض إلى أدنى مستوياته الجديدة خلال شهرين يوم الجمعة، وذلك وسط استمرار عمليات شراء الدولار الأمريكي. استمرت المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية للموجة الثانية من عدوى فيروس كورونا في إفادة وضع الدولار كعملة احتياطي عالمية، والتي كان يُنظر إليها على أنها عامل رئيسي يمارس الضغط على الزوج. حصل الدولار على تعزيز إضافي من التحول في معنويات المخاطرة العالمية. تبين أن التفاؤل الأخير بشأن إجراءات التحفيز المالي الأمريكية الإضافية لدعم الاقتصاد المحلي لم يدم طويلاً، وكان ذلك واضحًا من انخفاض جديد في أسواق الأسهم. تجدر الإشارة إلى أن مشرعًا رئيسيًا قال يوم الخميس إن الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي يعملون على حزمة بقيمة 2.2 تريليون دولار يمكن التصويت عليها خلال الأسبوع المقبل.

 

في الوقت نفسه، بدا ثيران الدولار غير متأثرين إلى حد ما ولم يكن لديهم رد فعل يذكر على النمو الأضعف من المتوقع في طلبيات السلع المعمرة الأمريكية. في الواقع، جاءت الطلبيات الرئيسية أقل من تقديرات الإجماع وارتفعت بشكل متواضع بنسبة 0.4٪ في أغسطس/آب. كان ذلك بمثابة تباطؤ حاد من القراءة المنقحة صعودياً في الشهر السابق عند 11.7٪. جاءت الطلبيات باستثناء النقل أقل من التوقعات وارتفعت بنسبة 0.4٪ على أساس شهري في أغسطس/آب. ومع ذلك، قفزت طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية (باستثناء الطائرات وقطع الغيار) - التي يُنظر إليها على أنها تعبر عن الاستثمار التجاري - بنسبة 1.8٪ خلال الشهر المذكور. ومع ذلك، سجل الدولار الأمريكي أكبر مكاسب أسبوعية منذ مارس/آذار واستقر الزوج بالقرب من الحد السفلي لنطاق التداول الأسبوعي، أعلى بقليل من منطقة 1.1600.

 

ومع ذلك، فإن المخاوف بشأن عدم وجود أي إجراءات تحفيز مالي أخرى وحالة عدم اليقين السياسي في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني قد حدت من تسجيل مزيد من المكاسب في الدولار الأمريكي. هذا بدوره ساعد الزوج على اكتساب بعض الزخم الإيجابي في اليوم الأول من أسبوع التداول الجديد. يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى البيان التمهيدي لرئيسة البنك المركزي الأوروبي ECB كريستين لاجارد في لجنة ECON في البرلمان الأوروبي من أجل بعض الزخم. ومع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على المناظرة الرئاسية الأمريكية يوم الثلاثاء، والتي سوف تؤثر، جنبًا إلى جنب مع إصدارات البيانات الاقتصادية الأمريكية في وقت لاحق من هذا الأسبوع، على ديناميكيات أسعار الدولار، مما يوفر زخم اتجاهي جديد.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من منظور فني، لا يزال التحيز على المدى القريب يميل لصالح الدببة ويدعم احتمالات تسجيل مزيد من الانخفاض. ومع ذلك، فإن التحرك المستدام فوق منطقة المقاومة الحالية 1.1655 قد يدفع الزوج للعودة نحو حاجز منطقة 1.1700. قد لا يزال يُنظر إلى أي حركة صاعدة لاحقة على أنها فرصة للبيع وتنطوي على مخاطر التلاشي سريعًا بالقرب من الدعم الأفقي المكسور الذي تحول إلى مقاومة عند منطقة 1.1760-65.

 

على الجانب الآخر، قد ينتظر الدببة الآن بعض عمليات البيع اللاحقة فيما دون منطقة 1.1610-1.1600 قبل وضع رهانات جديدة. المنطقة المذكورة تتزامن مع مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي من الحركة الإيجابية 1.1168-1.2011، والتي فيما دونها من المرجح أن يمدد الزوج الهبوط نحو تحدي الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500. تمثل هذه المنطقة الأخيرة منطقة التقاء هامة – تتكون من مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي والمتوسط ​​المتحرك البسيط 100 يوم - ويجب أن تعمل الآن بمثابة قاعدة قوية للزوج.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات


آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار