تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: يواجه صعوبات من أجل تسجيل أي ارتداد ملموس على الرغم من حالة التشبع البيعي


فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الاستفادة من محاولة الارتداد اللحظية يوم الجمعة.

فشلت أرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في منطقة اليورو يوم الجمعة في التأثير على الثيران.

حركة الدولار الضعيفة لم تفعل سوى القليل لتخفيف الضغط الهبوطي على الزوج.

 

حاول زوج يورو/دولار EUR/USD القيام بارتداد لحظي متواضع في آخر يوم تداول من الأسبوع، إلا أنه فشل في الاستفادة من الحركة وتحول للانخفاض للجلسة الثالثة على التوالي – ليسجل أيضًا يومه التاسع من الحركة السلبية خلال العشرة أيام السابقة. المخاوف المتزايدة بشأن ضعف النمو الاقتصادي في منطقة اليورو - وخاصة الاقتصاد الألماني الذي يحركه التصدير وسط تفشي فيروس كورونا في الصين – تحولت لتكون أحد العوامل الرئيسية التي استمرت في ممارسة الضغط على العملة الموحدة. تعززت مخاوف السوق من خلال صدور الناتج المحلي الإجمالي GDP الألماني الأولي يوم الجمعة، والذي أظهر ركود الاقتصاد في الربع الرابع من عام 2019. أظهرت بيانات منفصلة أن نمو الناتج المحلي الإجمالي GDP في منطقة اليورو بلغ 0.1٪ خلال الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر/كانون الأول، بانخفاض عن الربع السابق الذي سجل 0.3٪، ليسجل أضعف مستوياته منذ عام 2014.

 

استمرار الضغط الهبوطي بلا هوادة

 

انخفض الزوج إلى أدنى مستوياته خلال ثلاث سنوات وفشل في الحصول على أي راحة من حركة أسعار الدولار الأمريكي الضعيفة. تراجع الدولار قليلاً من أعلى مستوياته خلال أربعة أشهر ونصف الشهر على خلفية بعض الضعف في عوائد سندات الخزانة الأمريكية. ظل ثيران الدولار في موقف دفاعي بعد صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية الشهرية المتباينة لشهر يناير/كانون الثاني. تطابقت المبيعات الرئيسية مع التوقعات بشكل ملحوظ، حيث أظهرت نمو متواضع بنسبة 0.3٪. ومع ذلك، كانت القراءة الأساسية ومجموعة مراقبة مبيعات التجزئة مستقرة خلال الشهر المذكور مقارنة مع نمو متوقع بنسبة 0.3٪. أظهرت بيانات أخرى أن الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة قد انخفض بنسبة 0.3٪ في يناير/كانون الثاني، على الرغم من تعويض ذلك إلى حد كبير من قفزة أكبر من المتوقع في مؤشر ثقة المستهلك من ميتشجان في فبراير/شباط، مما قدم القليل لتوفير أي زخم صعودي جديد على الدولار.

 

يبدو أن هذا الزوج قد دخل في مرحلة تماسك هبوطية وشهد تذبذبًا داخل نطاق سعري ضيق خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين. بالنظر إلى أن البنوك الأمريكية ستكون مغلقة بسبب الاحتفال بيوم الرؤساء، يبدو من المرجح أن يمدد الزوج حركة التماسك العرضية وسط غياب البيانات الاقتصادية المؤثرة المحركة للسوق من منطقة اليورو. يتحول تركيز السوق الآن نحو بيانات الاقتصاد الكلي الهامة الأخرى لهذا الأسبوع، بما في ذلك قراءات مؤشر مديري المشتريات PMI الأولية في منطقة اليورو، والتي يجب أن توفر زخم جديد وتلعب دورًا رئيسيًا في التأثير على زخم الزوج على المدى القريب.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، يبدو أنه لم يتغير الكثير بالنسبة للزوج، حيث لا يزال يميل على المدى القريب لصالح الدببة. ومع ذلك، فإن حالة التشبع البيعي المفرطة تتطلب بعض الحذر قبيل دخول مراكز تستهدف مزيد من الانخفاض. في الوقت نفسه، يقع الدعم الحالي بالقرب من حاجز منطقة 1.0800، يليه الحد السفلي للقناة السعرية الهابطة لمدة عام واحد، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.0785-80، مما قد يساعد على الحد من تسجيل خسائر أعمق، حتى الآن على الأقل.

 

على الجانب الآخر، قد تواجه أي محاولة ارتداد الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من منطقة 1.0870، ويجب أن يستمر الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة 1.0900-1.0910. وبالتالي، فإن الحركة المستدامة فوق الحواجز المذكورة قد يؤدي إلى ارتفاع مدفع من تغطية مراكز البيع المكشوفة نحو الدعم الأفقي القوي المكسور، الذي تحول الآن إلى مقاومة بالقرب من منطقة 1.0980-85.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار