تذبذب الدولار و إرتفاع شهية المُخاطرة بعد صدور تقرير سوق العمل الأمريكي


شهد الدولار الأمريكي تذبذبات حادة نسبياً أمام كافة العملات الرئيسية بعد صدور تقرير سوق العمل الأمريكي عن شهر يناير الذي جاء مُتبايناً بإظهار إرتفاع مُعدل البطالة ل 4% لكن مع إرتفاع قوي لعدد الوظائف المُضافة لسوق العمل خارج القطاع الزراعي بلغ 302 ألف وظيفة , بينما كانت تُشير أغلب التوقعات لإضافة 170 ألف وظيفة فقط بعد إضافة 312 ألف وظيفة في ديسمبر تم مُراجعتهم اليوم ليُصبحوا 222 ألف وظيفة فقط!

كما أظهر التقرير إرتفاع الضغوط التضخُمية للأجور في الولايات المُتحدة بصعود متوسط أجر ساعة العمل ب 0.1% شهرياً في حين كان المُنتظر إرتفاع ب 0.3% بعد إرتفاع ب 0.3% في ديسمبر لكن مع إرتفاع سنوي ب 3.2% سنوياً في يناير بعد إرتفاع في ديسمبر ب 3.2% تم مُراجعته اليوم ليكون ب 3.3% حيثُ الإرتفاع السنوي الأكبر منذ إبريل 2009.

 

رغم هذا التبايُن في البيانات إلا أنها تُظهر بشكل عام أن أداء سوق العمل لايزال في تحسُن مع تواصل إرتفاع الضغوط التضخُمية للأجور الذي قد يدعم إرتفاع الأسعار في الولايات المُتحدة الذي بدء يُقلق الفدرالي مع تزايُد الضغوط التي يُلاقيها الإقتصاد الامريكي من تراجع في زخم النمو مع إنخفاض النمو الإقتصادي العالمي.

لذلك تراجعت اليوم و بعد صدور هذا التقرير أسعار إذون الخزانة الأمريكية و إرتفعت عوائدها في أسواق المال الثانوية ليصل العائد على إذن الخزانة الامريكي لمدة 10 أعوام ل 2.684% حتى الأن ’ بينما إتجهت مؤشرات الأسهم الأمريكية للإرتفاع مع إستمرار ثقة المُستثمرين في أداء سوق العمل و إنخفاض توقعات رفع الفدرالي لسعر الفائدة مرة أخرى.

 

الفدرالي لم يغفل أيضاً هذا الإسبوع إظهر قلقه بشأن الخلافات السياسية بين الجمهوريين و على رأسهم ترامب في البيت الأبيض و الديمُقراطيين المُستحوزين منذ بداية هذا العام على الكونجرس في الولايات المُتحدة ما أدى لأغلق الإنفاق الحكومي لما يزيد عن 3 أسابيع قبل الإتفاق على إعادته قبل نهاية الإسبوع الماضي حتى مُنتصف فبراير الجاري و الذي يُرجح أن يكون موعد لغلق جديد ما لم يتم التوصل لإتفاق بشأن تمويل بناء جدار بين الولايات المُتحدة و المكسيك كما يُطالب ترامب.

 

لذلك قام الفدرالي بتغيُر في سياساته كما كان مُتوقعاً ليتبنى سياسة أكثر صبراً و حذراً يتبين بها وضع الإقتصاد قبل القيام بتغيير جديد في مُعدلات الفائدة , فكما كان مُتوقعاً و كما سبق و بينت في التقرير السابق قام أعضاء لجنة السوق المُحددة للسياسة النقدية في الولايات المُتحدة بعد إجتماعهم هذا الإسبوع

الفدرالي بالفعل بحذف عبارة "إستمرار الإحتياج لرفع تدريجي لسعر الفائدة للوصول لمُعدلاته الطبيعية" من التقييم الإقتصادي للفدرالي , بعدما ظلت هذة العبارة مُلازمة للتقييمات الإقتصادية الصادرة عن اللجنة بعد كل إجتماع لأعضائها منذ بداية رفع الفدرالي لسعر الفائدة.

حذف هذة العبارة أدى بالفعل كما سبق و أظهرت لدعم الطلب على الذهب و المعادن النفيسة التي شهدت إقبال في الطلب عليها بشكل ملحوظ بعد إجتماع اللجنة الماضي قبل نهاية العام الماضي و حتى الأن ليعود الذهب للتداول فوق مُستوى ال 1300 دولار للأونصة النفسي رغم تحسُن شهية المُخاطرة لدى المُستثمرين نتيجة تفاؤلهم بأن تُثمر الجهود الأمريكية الصينية عن إتفاق يُنهي الحرب التُجارية بينهما , بعدما أظهر الطرفين حرص على العمل على التوصل لإتفاق. 

إحتمال قيام الفدرالي بحذف لهذة العبارة و إظهار موقف أكثر تحفيزاً للإقتصاد بدء بالفعل بإلقاء ظلال سلبية على الدولار حتى قبل نهاية الإسبوع الماضي بعد أن ظهر للأسواق من خلال تعليقات أعضاء اللجنة حدوث توافق حول ضرورة التمهل قبل القيام بمزيد من الرفع لسعر الفائدة في المرحلة القادمة.

 

إنخفاض توقعات الأسواق بشأن سعر الفائدة في الولايات المُتحدة حد من الطلب على الدولار الأمريكي , كما زاد من التوقعات بقُرب عودة الفدرالي للإتجاة نحو خفض سعر الفائدة و إنهاء دورة الرفع الحالية.

ما أدى لوضع العوائد على إذون الخزانة الأمريكية تحت مزيد من الضغوط التي قد تزايدت بالفعل بعد تراجُع توقعات الفدرالي بشأن النمو و التضخم و خفض سقف توقعه لسعر الفائدة العام الجاري عقب الإجتماع السابق للجنة في التاسع عشر من ديسمبر الماضي.

ما أدى لهبوط العائد على إذن الخزانة الأمريكي لمدة 10 سنوات ل 2.5429% قبل بداية العام الجاري بعد أن كان بالقرب من 3.20% في بداية شهر نوفمبر الماضي , إلا أن عودة إقبال المُستثمرين على المُخاطرة في أسواق الأسهم بعد بداية هذا العام صعدت بهذا العائد مُجدداً للتواجد ما بين مُستوى ال 2.70% و 2.80% قبل أن يُعاود الهبوط ل 2.6168% بعد إجتماع الفدرالي هذا الإسبوع.  

 

الرسم البياني اليومي لمؤشر ستندارد أنذ بورز 500 المُستقبلي:

 

 

يُظهر الرسم البياني اليومي لمؤشر ستندارد أنذ بورز 500 المُستقبلي تواجُد حالي فوق مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 100 يوم المار حالياً ب 2704 , بعدما سبق و تمكن من تجاوز مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 50 يوم المار حالياً ب 2609 و تكوين قاع مع اللقاء به من أعلى لأسفل عند 2612.40 , بينما لايزال يُمثل ضغط على هذا الزوج على مدى أطول إستمرار بقائه دون مُتوسطه المُتحرك لإغلاق 200 يوم المار الأن ب 2742.

ليتواجد هذا المؤشر حالياً لليوم الثالث على التوالي فوق مؤشر (0.02) Parabolic Sar الذي تُشير قراءتة اليوم ل 2628 بعد الإرتداد لأعلى من 2612.40 التي كون عندها قاع أعلى خلال طريه للإرتفاع من 2334.30 التي هبط إليها في السادس و العشرين من ديسمبر الماضي.

كما يُظهر الرسم البياني اليومي لهذا المؤشر حالياً وجود مؤشر ال RSI 14 في مكان اعلى داخل منطقة التعادل حيثُ تُشير قرائته الأن ل 65.371 , بينما يُظهر تواجد الخط الرئيسي لمؤشر ال STOCH (5.3.3) حالياً داخل منطقة التشبع الشرائي الخاصة به فوق ال 80 بقراءة حالية تُشير ل 95.643 لايزال يقود بها لأعلى خطه الإشاري المُتواجد دونه داخل نفس المنطقة بقراءة تُشير حالياً ل 82.842.

 

مُستويات الدعم و المقاومة:

 

مُستوى دعم أول  2612.40 , مُستوى دعم ثاني 2559.90 , مُستوى دعم ثالث 2473.80

مُستوى مقاومة أول 2821.50 , مُستوى مقاومة ثاني 2900 , مُستوى مقاومة ثالث 2942

لا يقع على وليد صلاح الدين ولا على FX recommends أية مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر قد ينتج بشكل مباشر أو غير مباشر عن أي نصيحة أو رأي أو معلومات أو تمثيل أو إغفال، سواء كان إهمالًا أو غير ذلك، بشأن الوارد في توصيات التداول.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار


الوسطاء المفضلين في منطقتك