نظرة عامة على بيانات الوظائف غير الزراعية: من غير المتوقع أن يكون هناك تأثير لبيانات التوظيف

خلق وظائف قوية وتحسن معدل البطالة لن يعوض نمو الأجور الضعيف.

مقدمة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed لمفهوم التضخم "المتماثل" لا يزال هناك محاولة من أجل استيعابها.

 

كان الدولار الأمريكي يتمتع بطلب قوي خلال الأسبوعين الماضيين، حيث أن تهدئة المخاوف الجيوسياسية وبيانات الاقتصاد الكلي القوية أدى إلى إحياء الآمال برفع معدلات الفائدة للمرة الرابعة هذا العام. في الواقع، كان التضخم يتحرك نحو مستهدف البنك المركزي عند 2.0٪ بوتيرة أكثر رسوخا هذا العام. على الرغم من ذلك، فاجأ البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed الكثيرين يوم الأربعاء من خلال تقديم مفهوم التضخم "المتماثل". بحسب بيان اللجنة الفيدرالية FOMC، من المتوقع أن ينمو التضخم على أساس سنوي بالقرب من مستهدف اللجنة عند 2 في المئة على المدى المتوسط. يعتقد لاعبو السوق أن هذه طريقة للقول بأن تجاوز المستهدف عند 2.0٪، لن يؤدي بالضرورة إلى رفع معدل الفائدة كرد فعل على ذلك، مما سوف يعوض بطريقة أو بأخرى النبرة المتفائلة للبيان.

 

يعتمد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في قراراته على كلا من التضخم والتوظيف. لقد ترك التوظيف لفترة طويلة كقضية، ولكن التقرير الشهري يتم مراقبته عن قرب، حيث أنه في ما بين صدور تقريرين، يعلن عن نمو الأجور، والذي يرتبط بالضغوط التضخمية. كانت القراءة الرئيسية ومعدل البطالة تحقق نتائج صحية على مدى ثلاث سنوات حتى الآن، ورغم أنها لا تزال ذات صلة، فقد تلاشت أهميتها مع تحركات السوق خلال الأشهر القليلة الماضية. ومع ذلك، إذا جاءت الأرقام الرئيسية متوافقة مع توقعات السوق، فسيكون للنمو في الأجور القول الأخير حول اتجاهات الدولار.

 

من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 194 ألف وظيفة جديدة في أبريل/نيسان، وهو تحسن جيد مقارنة بـ 103 ألف السابقة. من المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة إلى 4.0٪ من 4.1٪ سابقا، ولكن المتوسط الحرج للمكاسب بالساعة من المتوقع ان يبقى دون تغيير عند 2.7٪ على أساس سنوي. بالنسبة لهذا الشهر، من المتوقع أن يشهد نمو الأجور ارتفاعًا بنسبة 0.2٪، أدنى من نسبة 0.3٪ السابقة.

 

البيانات التي صدرت قبيل الحدث تدعم قراءة رئيسية قوية، حيث أظهر استطلاع وظائف القطاع الخاص ADP أن القطاع الخاص أضاف 204 ألف وظيفة جديدة في أبريل/نيسان، أفضل من 200 ألف المتوقعة، في حين أظهر تقرير مطالبات البطالة الأسبوعية أن المتوسط ​​المتحرك 4 أسابيع بلغ 221500، مسجلا انخفاض قدره 7550 من معدل الأسبوع الماضي غير المنقح عند 229250. هذا هو أدنى مستوى لهذا المتوسط ​​منذ 3 مارس/آذار 1973، عندما سجل 221250. كما يدعم انخفاض معدل البطالة، ومع تقرير تشالنجر لخفض الوظائف، الذي أظهر أن التخفيضات تراجعت بنسبة 40.2 ٪ في أبريل/نيسان عن الشهر السابق.

 

ومع ذلك، لم تكن بيانات الأجور مشجعة. خلال الربع الأول من عام 2018، ارتفعت تكاليف وحدة العمل في قطاع الأعمال غير الزراعية بنسبة 2.7٪، مما يعكس زيادة بنسبة 3.4٪ في تعويضات الساعة، أقل من توقعات السوق عند 2.9٪. تم تعديل قراءة الربع السابق بالخفض إلى 2.1٪ من التقديرات الأولية عند 2.1٪.

 

وبالنظر إلى كل ذلك، فإن تقرير الوظائف غير الزراعية NFP لديه فرص ضئيلة لتعزيز ارتفاع الدولار من تلقاء نفسه، وخاصة إذا سجلت الأجور النمو المتواضع المتوقع. سوف يكون لرد فعل العوائد والأسهم القول الأخير في حركة الدولار المحتملة بعد الإصدار.

 

مستويات للمراقبة في زوج العملات يورو/دولار EUR/USD

 

يظهر الرسم البياني اليومي لزوج العملات يورو/دولار EUR/USD أن الانخفاض قد توقف أعلى ببضع نقاط من القاع السنوي عند منطقة 1.1915. قللت المؤشرات الفنية في الرسم البياني المذكور من انخفاضاتها وتحاول حاليًا التعافي في منطقة التشبع البيعي، ولا يكفي ذلك لتأكيد القاع. بالإضافة لذلك، تتطور تحركات الزوج فيما دون متوسطاته المتحركة، حيث كسر إلى ما دون المتوسط ​​المتحرك 200 يوم هذا الأسبوع للمرة الأولى خلال عام. لا يزال خطر الكسر الهبوطي قويًا، حيث سوف يرتد على الأقل إلى ما فوق منطقة 1.2160، والذي يمثل مستويات تصحيح 61.8٪ من ارتفاع هذا العام، حتى يمكن ان نشير إلى تكوين قاع مؤقت. ضعف اليورو الذاتي لا يساعد بالتأكيد. تحت منطقة 1.1915، لدى الزوج الدعم القوي التالي عند منطقة 1.1840 / 60، بينما تحت هذه المنطقة الأخيرة، تأتي منطقة 1.1800 بعد ذلك. من ناحية أخرى، تقع المقاومة عند مناطق 1.2025، 1.2060 و 1.2100.

 

 

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • NFP الوظائف غير الزراعية
  • EURUSD