تحليل السوق اليومي / تباطؤ الاقتصاد الأمريكي يضغط على الدولار

دفع تباطؤ الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول في قراءته الأولية الىتراجع الدولار عن اعلى مستوياتها في نحو ثلاثة أشهر ونصف في ظل ارتفاع إنفاق المستهلكين بأبطا وتيرة في خمس سنوات

ونما الاقتصاد الأمريكي خلال الربع الأول بواقع 2.3% في قراءته الأولية متراجعا من 2.9% في قراءته النهائية للربع الأخير من العام الماضي، متأثرا بتباطؤ في إنفاق الشركات والاستثمار في بناء المساكن.

ومن المحتمل أن يسجل الاقتصاد الأمريكي نمو متسارع خلال الربع الثاني بفعل خطط التحفيز المالي وخفض الضرائب بواقع 1.5 تريليون دولار والتي تنعكس على إنفاق المستهلكين في الوقت الذي يقترب سوق العمل نحو مستويات التوظيف الكامل وارتفاع ثقة الشركات وزيادة في الأجور بأسرع وتيرة خلال الربع الأول في أحد عشر عاما

واستقر مؤشر الدولار حول مستويات 91.30 في مستهل تداولات الأسبوع في ظل اغلاق معظم الأسواق الاسيوية لعطلة عيد العمال والتي تمتد يوم غدا في الأسواق الأوروبية

ومن المحتمل أن تهيمين التحركات الجانبية على الدولار خلال تداولات اليوم وغدا في ظل ترقب الأسواق قرار الاحتياطي الفدرالي بشأن أسعار الفائدة وسياسته النقدية

قلص الذهب بعضا من خسائره الحادة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي مستفيدا من تراجع الدولار، لكنه أنهي الأسبوع بخسائر قاربت الواحد بالمائة متأثرا بارتفاع عوائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات بأعلى من ثلاثة بالمائة لأول مرة في أربعة أعوام

ومن المحتمل أن يواصل الذهب التحرك بشكل جانبي في ظل ترقب المستثمرين بيان السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي وسط تكهنات بأن يمضي الفدرالي صوب تعديل أسعار الفائدة أربع مرات خلال العام الجاري بدلا من ثلاثة في ظل تسارع مستويات التضخم

ويشكل كل من بيان الفدرالي وأرقام الوظائف الأمريكي مفتاح التحركات على المعدن الثمين في ظل التفاؤل بنتائج القمة التي جمعت الكورتين الأسبوع الماضي وتمهيدها بإنهاء نزاع دام نحو 70 عاما

فشل الإسترليني في تعويض خسائره الحادة التي تعرض لها في نهاية تداولات الأسبوع الماضي امام الدولار والتي أطاحت به نحو أدني مستوياته في شهرين

وجاء تراجع الإسترليني نتيجة تباطؤ نمو الاقتصاد البريطاني بأضعف وتيرة منذ العام 2012 خلال الربع الأول مما بدد التوقعات بشأن أن يدفع بنك إنجلترا بتعديل أسعار الفائدة خلال اجتماعه المقبل

ومن المحتمل أن يسجل الإسترليني بعض التعافي المحدود بفعل عمليات التصحيح بعدما فقد أكثر من واحد بالمائة في نهاية تداولات الأسبوع الماضي

استقرت أسعار النفط خلال تداولات الصباح وسط استمرار المخاوف من فرض عقوبات جديدة من الولايات المتحدة على طهران وهي أحد المنتجين الرئيسيين في منظمة أوبك

ويتحرك الخام الأمريكي حول مستويات 68 دولار متلقا الدعم من المخاوف حول تحرك الولايات المتحدة للانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني الموقع منذ ابريل للعام 2015 والذي يزيد من حدة التوتر الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط الغنية بالنفط

جورج البتروني

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة