زوج يورو/دولار EUR/USD يرتد من أدنى مستوياته، ويبقى بالقرب من منطقة 1.1200 قبيل خطابات أعضاء البنك المركزي الأوروبي ECB

ارتد الزوج من أدنى مستويات يوم الأربعاء بالقرب من منطقة 1.1180.

قضية التجارة، البيانات، إيطاليا، جميعهم يواصلون التأثير على العملة الموحدة.

خطابات أعضاء البنك المركزي الأوروبي ECB، بيانات الميزان التجاري في الاتحاد النقدي الأوروبي EMU واجتماع مجموعة اليورو في دائرة الضوء.

 

بعد انخفاضه إلى منطقة 1.1180 يوم الأربعاء، تمكن زوج يورو/دولار EUR/USD من استعادة الرغبة في الشراء ليستعيد مرة أخرى محيط منطقة 1.1200، حيث يتطلع الآن إلى التماسك.

 

يظل زوج يورو/دولار EUR/USD متيقظًا لإيطاليا، ويتطلع إلى البنك المركزي الأوروبي ECB

 

يرتفع الزوج بشكل طفيف في وقت كتابة هذا التقرير، حيث يتذبذب دائمًا حول المقبض الرئيسي لمنطقة 1.1200، في مقابل خلفية هشة في أعقاب المخاوف التجارية بين الولايات المتحدة والصين، تجدد حالة الغليان في السيناريو السياسي الإيطالي وقبيل خطابات المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي ECB.

 

في الواقع، عادت إيطاليا إلى مركز الصدارة كرد فعل على المواجهة الأخيرة بين قادة الحزب الحاكم الشعبوي سالفيني ودي مايو بسبب احتمال أن روما يمكن أن تخرق حدود الإنفاق الأوروبية. قد تردد صدى هذه التوترات المتجددة في أسواق المال الإيطالية، مما أدى إلى توسيع الفجوة مقابل نظيراتها الألمانية، مما أضاف مزيد من الضغط السلبي على العملة الموحدة.

 

بالإضافة إلى ذلك، تظل المخاوف التجارية على الجبهة الأمريكية الصينية قائمة على الرغم من عدم وجود عناوين اخبار جديدة، بينما قال الرئيس ترامب يوم الأربعاء إن البيت الأبيض سينتظر حوالي 6 أشهر للتوصل إلى قرار بشأن التعريفات الجمركية على واردات الولايات المتحدة من السيارات وقطع الغيار.

 

في وقت لاحق في الأجندة الأوروبية، من المقرر صدور أرقام الميزان التجاري في الاتحاد النقدي الأوروبي لشهر مارس/آذار قبيل اجتماع مجموعة اليورو وخطابات أعضاء مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ECB برايت ودي جويندوس وكوري. أما على الجانب الأمريكي، من المقرر صدور بيانات قطاع الإسكان إلى جانب مطالبات البطالة الأولية ومؤشر فيلادلفيا الرئيسي من البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

 

عوامل مؤثرة على اليورو

 

سكبت إصدارات البيانات الأخيرة في منطقة اليورو وألمانيا الماء البارد على فكرة أن بعض عمليات التعافي قد تكون جارية في المنطقة، مما يعيد التركيز إلى التباطؤ الجاري ومدته المحتملة وتمديده. في الوقت نفسه، بينما من المتوقع أن يستمر الموقف "المحايد / الحذر" الحالي من قبل ECB لبقية العام وربما للنصف الأول من عام 2020. اتجاهات شهية المخاطرة واسعة النطاق وديناميكيات الدولار الأمريكي من المفترض أن تتحكم في المعنويات المحيطة بالعملة الأوروبية في الوقت الحالي، كل ذلك إلى جانب النزاع التجاري الأمريكي – الصيني الجاري والتعريفات الجمركية الأمريكية المحتملة على منتجات الاتحاد الأوروبي. أما على الجبهة السياسية، من المتوقع أن تظهر رياح معاكسة في ضوء الانتخابات البرلمانية القادمة للاتحاد الأوروبي في أواخر مايو/أيار، حيث يبدو أن الخيار الشعبوي في شكل اليمين المتطرف والحركات اليسارية المتطرفة مستمرًا بين الدول التي لها حق التصويت.

 

مستويات للمراقبة في زوج يورو/دولار EUR/USD

 

في الوقت الحالي، يرتفع الزوج بنسبة 0.07٪ عند منطقة 1.1208، حيث يواجه الدعم التالي عند منطقة 1.1176 (قاع 7 مارس/آذار)، تليها منطقة 1.1135 (قاع 3 مايو/أيار)، وأخيرًا منطقة 1.1109 (قاع 26 أبريل/نيسان 2019). من ناحية أخرى، فإن اختراق منطقة 1.1264 (قمة 1 مايو/أيار) سوف يستهدف منطقة 1.1311 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 100 يوم)، في طريقه إلى منطقة 1.1323 (قمة 17 أبريل/نيسان).

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • ميزان التجارة
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed