تراجع الذهب إلى أدنى مستويات الجلسة، وتطلع الدببة نحو كسر حاجز منطقة 1300 دولار

ارتداد جيد في عوائد السندات الأمريكية يؤدي إلى بعض عمليات البيع الجديدة يوم الخميس.

إحياء الطلب على الدولار الأمريكي يضيف إلى ضعف المعدن؛ مع فشل المزاج الحذر في تقديم أي دعم.

 

قام الذهب بتمديد انخفاضه اللحظي المستقر ليتداول حاليًا عند أدنى مستويات الجلسة، مع تطلع الدببة الآن لاستمرار الضعف فيما دون الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1300 دولار.

 

فشل المعدن النفيس في الاستفادة من الزخم الإيجابي الأخير، حيث قام بمحو حركة الجلسة السابقة الصاعدة الجيدة إلى قمم أسبوع ونصف، متجاهلين بيانات الإنتاج الصناعي الصيني الأضعف من المتوقع ومزاج الحذر السائد.

 

أظهرت البيانات الصادرة يوم الخميس أن الناتج الصناعي الصيني نما عند أبطأ وتيرة خلال 17 عام خلال الشهرين الأولين من عام 2019، كما تقلصت شهية المستثمرين تجاه الأصول ذات المخاطر العالية، على الرغم من أن ذلك لم يفعل سوى القليل لتعزيز وضع الملاذ الآمن النسبي للسلعة.

 

تبين أن الانتعاش الجيد في عوائد سندات الخزانة الأمريكية كان أحد العوامل الرئيسية التي أدت إلى بعض عمليات البيع الجديدة حول المعدن الأصفر الذي لا توجد له عوائد. هذا بالإضافة إلى طلب متواضع على الدولار الأمريكي مارس ضغوط هبوطية إضافية على السلعة المقومة بالدولار.

 

بالنظر لاحقًا، لا يوجد أي بيانات اقتصادية أمريكية رئيسية محركة للسوق مقرر صدورها يوم الخميس، وبالتالي، قد تستمر عوائد السندات الأمريكية / ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي في لعب دور هام في التأثير على الزخم اللحظي للسلعة.

 

مستويات فنية للمراقبة

 

في حالة استمرار الضعف فيما دون حاجز منطقة 1300 دولار، من المرجح أن يتسارع انخفاض السلعة نحو الدعم الأفقي لمنطقة 1294 دولار، قبل أن تنخفض في النهاية إلى منطقة 1290 دولار، في طريقها إلى منطقة الدعم 1287-86 دولار. على الجانب الآخر، تقع المقاومة الحالية الآن عند منطقة 1308-09 دولار، والتي في حالة اختراقها يمكن أن يرتفع المعدن بشكل أكبر نحو العقبة المقبلة بالقرب من منطقة العروض 1314-15 دولار.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • XAUUSD
  • المعادن
  • الذهب
  • السلع