انخفاض زوج يورو/دولار EUR/USD ليقترب من منطقة 1.1300

لا يزال الزوج تحت الضغط الهبوطي بالقرب من منطقة 1.1300.

بدلا من ذلك، يتداول الدولار الأمريكي عند أعلى مستوياته الجديدة خلال عدة أسابيع.

لا تزال شهية المخاطرة منخفضة قبيل المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

 

يظل مزاج البيع المحيط بالعملة الأوروبية قائمًا بشكل جيد في بداية الأسبوع، مما يدفع زوج يورو/دولار EUR/USD ليقترب من منطقة الدعم الحرجة 1.1300.

 

زوج يورو/دولار EUR/USD يتطلع إلى قضية التجارة

 

سرعان ما تلاشت محاولة الزوج الصاعدة الأولية إلى منطقة 1.1330، حيث يستمر الانخفاض داخل نطاق سعري ضيق واتجاه متذبذب في شهية المخاطرة.

 

لا يزال اليورو تحت الضغط مع استمرار المشاركين في السوق في التكيف مع التوقعات الأخيرة من قبل المفوضية الأوروبية، حيث خفضت توقعات التضخم والنمو الاقتصادي في المنطقة.

 

بالنظر لاحقا، من المتوقع ان يتم استئناف المحادثات التجارية الرئيسية بين الولايات المتحدة والصين يومي الخميس والجمعة في بكين، على الرغم من استمرار ارتفاع حالة عدم اليقين بشأن احتمالية التوصل إلى نتيجة إيجابية قبل مهلة الـ 90 يوم التي تنتهي يوم 1 مارس/آذار.

 

أحداث مؤثرة على زوج يورو/دولار EUR/USD

 

يؤكد كلا من البنك المركزي الأوروبي ECB والمفوضية الأوروبية الآن التباطؤ في كتلة اليورو في أعقاب التوقعات المعدلة الأخيرة للنمو الاقتصادي والتضخم، مع الاعتراف في الوقت نفسه بأن التباطؤ الجاري في الأساسيات قد يكون أطول من المتوقع. بالإضافة إلى هذه الصورة، من المرجح أن تكون ألمانيا قد دخلت في الركود في الربع الرابع، في حين أن الانتعاش الظاهر في قطاع السيارات خلال الأشهر الأخيرة لن يكون كافياً لتحفيز انتعاش حالي في الاقتصاد الأكبر في الكتلة. بالإضافة إلى ذلك، لا تزال المخاوف السياسية قائمة بشكل جيد بعد ظهور النزاع الإيطالي الفرنسي الأخير مع "السترات الصفراء" في مركز الصدارة قبيل الانتخابات البرلمانية الرئيسية في الاتحاد الأوروبي في مايو/أيار. بوجه عام، يبدو أن التشديد المتوقع من قبل البنك المركزي الأوروبي ECB غير مرجح إلى حد كبير هذا العام، مع أخطار إضافية ناشئة من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit والنزاعات التجارية بين الولايات المتحدة والصين / الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

 

مستويات للمراقبة في زوج يورو/دولار EUR/USD

 

في الوقت الحالي، ينخفض الزوج بنسبة 0.03٪ عند منطقة 1.1317، حيث أن كسر منطقة 1.1289 (قاع 24 يناير/كانون الثاني 2019) سوف يستهدف منطقة 1.1269 (قاع 14 ديسمبر/كانون الأول 2018)، في طريقه إلى منطقة 1.1215 (قاع 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2018). على الجانب الآخر، تظهر العقبة التالية عند منطقة 1.1356 (مستويات تصحيح 23.6٪ فيبوناتشي من الحركة الهابطة من سبتمبر/أيلول إلى نوفمبر/تشرين الثاني)، تليها منطقة 1.1387 (المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 55 يوم)، وأخيراً منطقة 1.1425 (المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم).

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • التجارة الخارجية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • الولايات المتحدة