مؤشر الدولار الأمريكي يختبر أعلى مستوياته بالقرب من منطقة 96.70 قبيل صدور البيانات

يرتفع المؤشر لأول مرة منذ يوم الجمعة.

ارتداد عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات من مستويات 2.60٪.

التركيز التالي على بيانات مبيعات المنازل الجديدة، مطالبات البطالة و أسعار التصدير / الاستيراد.

 

يتداول مؤشر الدولار الأمريكي DXY، الذي يقيس أداء الدولار مقابل سلة من العملات الرئيسية، في مزاج أفضل ويقترب من منطقة 96.70، أو أعلى مستوياته اليومية.

 

مؤشر الدولار الأمريكي يتطلع إلى البيانات وقضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit

 

بعد أربعة تراجعات يومية متتالية، بما في ذلك الرفض من قمم 2019 الجديدة بالقرب من منطقة 97.70 يوم الجمعة، يشهد المؤشر الآن بعض الضوء في نهاية النفق ويتمكن من الارتداد من منطقة 96.40، أو أدنى مستوياته خلال عدة أيام.

 

أظهرت بيانات متباينة من أجندة البيانات الأمريكية يوم الأربعاء أن التضخم الذي يقيسه مؤشر أسعار المنتجين PPI يتباطأ، في حين أن النشاط قد يظل قويًا بعد النتائج الجيدة من بيانات طلبيات السلع المعمرة.

 

بالإضافة إلى ذلك، كانت النغمة الأفضل المحيطة بالأصول ذات المخاطر الأعلى تلقي بثقلها على الدولار منذ بداية الأسبوع، والمدفوعة من الارتفاع في الإسترليني على خلفية عناوين أخبار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit.

 

في وقت لاحق من جلسة أمريكا الشمالية، من المقرر أن يصدر التقرير المعتاد بشأن مطالبات البطالة الأسبوعية إلى جانب مبيعات المنازل الجديدة وأسعار التصدير / الاستيراد.

 

أحداث مؤثرة على الدولار

 

تلاشى التفاؤل حول النتيجة الإيجابية على صعيد محادثات التجارة الأمريكية - الصينية إلى حد ما خلال الأيام الماضية، على الرغم من أن المستثمرين لا يزالون يأملون في التوصل إلى اتفاق نهائي في نهاية اليوم. من ناحية أخرى، يبدو أن التضخم في الولايات المتحدة يفقد بعض الزخم، بينما يظل النشاط قوياً، مما يضيف إلى الجدل الدائر حول ما إذا كان على البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed إعادة تقييم خطواته القادمة بشأن السياسة النقدية، وخاصة فيما يتعلق برفع معدلات الفائدة. ومع ذلك ، فإن استئناف الاتجاه الصاعد في الدولار يحمل في طياته إمكانية تحفيز نوبات جديدة من النقد من الرئيس ترامب إلى كلا من سياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ومستويات العملة.

 

المستويات ذات الصلة لمؤشر الدولار الأمريكي

 

في الوقت الحالي، يرتفع الزوج بنسبة 0.22٪ عند منطقة 96.68، حيث يواجه العقبة التالية عند منطقة 96.89 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 10 أيام)، تليها منطقة 97.71 (قمة 7 مارس/آذار 2019)، وأخيراً منطقة 97.87 (قمة 20 يونيو/حزيران 2017). من ناحية أخرى، فإن كسر منطقة 96.39 (قاع 13 مارس/آذار) سوف يفتح الباب أمام منطقة 96.32 (المتوسط المتحرك البسيط SMA 55 يوم)، ثم منطقة 95.82 (قاع 28 فبراير/شباط).

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • العملات
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • الولايات المتحدة
  • مؤشر الدولار