الفوركس اليوم: طلب على الملاذ الآمن في آسيا على خلفية أخبار كوريا الشمالية، والتركيز على مؤشر أسعار المستهلكين CPI في منطقة اليورو وخطاب دراجي

شهدت أسواق الفوركس اليوم حالة نفور من المخاطرة في آسيا هذا الأربعاء، حيث عزز ارتفاع عوائد سندات الخزانة مخاوف المستثمرين من ارتفاع تكاليف الاقتراض، في حين أن تراجع ​​محادثات السلام بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية أدى إلى إضعاف معنويات السوق، مما عزز الطلب على الملاذ الآمن على حساب الأصول ذات المخاطر / العوائد المرتفعة.

 

وبالتالي، حاول الين القيام بارتداد طفيف في مقابل نظيره الأمريكي، على الرغم من ضعف قراءة الناتج المحلي الإجمالي GDP الياباني، حيث تداول بالقرب من منطقة 110.25. تراجع الدولار الأسترالي على خلفية حالة نفور من المخاطرة وبيانات الأجور الاسترالية الأضعف. مع ذلك، تخلى الكيوي عن نظيره في المنطقة الأسترالية وارتفع نحو مقبض منطقة 0.69، بعد أن وجد بعض الدعم من تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية من قمم عدة سنوات.

 

من بين الأسواق الأخرى ذات الصلة، كانت الأسهم الآسيوية تتداول في الغالب على انخفاض، وذلك على خلفية التوترات الجيوسياسية وفي أعقاب الارتفاع الأخير في عوائد سندات الخزانة. انخفض كلا من نوعي النفط Oil الخام، ولكنهم ظلوا بالقرب من أعلى مستوياتهم خلال أربع سنوات، في حين حاولت أسعار الذهب Gold الارتداد نحو حاجز منطقة 1295 دولار.

 

التركيز الرئيسي لاحقا

 

بعد جلسة آسيوية حافلة، تبدو الجلسة الأوروبية هادئة نسبيًا، مع صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين CPI النهائية من منطقة اليورو كبيانات من الدرجة الأولى، والتي سيتم الإعلان عنها ضمن تقارير أقلية أخرى. في وقت لاحق، خلال منتصف جلسة أوروبا، سوف يظهر دراجي Draghi رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB، حيث سوف يلقي تصريحات افتتاحية في حدث البنك المركزي الأوروبي ECB الذي يقام على شرف نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB فيتور كونستانسيو في فرانكفورت.

 

تعتبر جلسة أمريكا الشمالية أكثر ازدحامًا، حيث من المقرر صدور بيانات مبيعات التصنيع الكندية، قبيل صدور سلسلة إصدارات اقتصاد كلي من الأجندة الأمريكية تتضمن بيانات الإسكان والإنتاج الصناعي. أيضا، سوف يتطلع متداولي الدولار الكندي CAD إلى خطاب شيمبري عضو مجلس إدارة البنك المركزي الكندي BOC وقرير إدارة معلومات الطاقة EIA لإمدادات النفط الخام من أجل محفزات على المدى القريب. وفي الوقت نفسه، سوف تبقى أيضا تصريحات جوردان رئيس البنك الوطني السويسري SNB في دائرة الضوء في وقت لاحق يوم الأربعاء.

 

كما سوف يبقى الاهتمام منصبا أيضا على المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث وصل الوفد الصيني إلى واشنطن في وقت سابق اليوم لمناقشة قضايا التجارة.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • كوريا الشمالية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • CPI
  • SNB البنك الوطني السويسري