استقر زوج استرليني/دولار GBP/USD على انتعاش الجلسة السابقة من منطقة 1.35 ويتداول مع تحيز إيجابي للجلسة الثانية على التوالي. حظي التحرك الصاعد يوم أمس بدعم من مؤشر مديري المشتريات للخدمات في المملكة المتحدة الذي كان أفضل مما كان متوقعًا، وحصل على دفعة إضافية من بعض التحيز المتجدد في بيع الدولار الأمريكي، على الرغم من صدور تقرير ADP القوي عن التوظيف في القطاع الخاص في الولايات المتحدة.


لا توجد أي بيانات اقتصادية محركة للأسواق من المقرر صدورها من المملكة المتحدة، وبالتالي فإن ديناميكيات سعر الدولار الأمريكي ستظل دافعا حصريا لزخم الزوج قبل بيانات الوظائف غير الزراعية الرئيسية اليوم.


من المستويات الحالية، فإن مقبض 1.3600، الذي يمثل مستوى توسع فيبوناتشي 61.8٪ من التحرك الصاعد والارتداد اللاحق 1.3062-1.3550، قد يستمر في العمل كمقاومة قوية فورية، والتي إذا غزاها فإنها ستهيأ الساحة لتمديد الزخم الصعودي للزوج على المدى القريب مرة أخرى نحو قمم المقاومة السنوية في 2017 بالقرب من منطقة 1.3655-60.


على الجانب الآخر، قد يستمر الثيران في الدفاع عن منطقة كسر مقاومة خط الاتجاه الهبوطي على المدى القصير، التي تحولت الآن إلى دعم بالقرب من منطقة 1.3500-1.3490، ودون ذلك من المرجح أن يسرع الزوج الانخفاض التصحيحي نحو منطقة 1.3435-30 في الطريق إلى مقبض 1.3400 والدعم الأفقي 1.3385.