اكتسب زوج استرليني/دولار GBP/USD بعض الزخم خلال ساعات التداول الآسيوية ليصل إلى مستوى 1.3264، وهو أعلى مستوى في أكثر من أسبوع. ومع ذلك، منعت أجندة الاقتصاد الكلي الهادئة الزوج من الارتفاع أكثر، جنبا إلى جنب مع مستوى فني رئيسي حول 1.3260. ودبحلول نهاية اليوم سيعقد وزير بريكست البريطاني ديفيد ديفيس ومفاوض الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه مؤتمرا صحفيا يركز على تقدم المفاوضات الجارية وسط شائعات تشير إلى توقف. أما بالنسبة للولايات المتحدة، فإن مؤشر أسعار المنتجين في سبتمبر أيلول سيأخذ مركز الصدارة، جنبا إلى جنب مع بعض المتحدثين في بنك الاحتياطي الفيدرالي وذلك على أي حال لن يكاد يفاجئ المستثمرين.

يظهر الرسم البياني لكل 4 ساعات أن الزوج كان يتداول مرتفعا عند ارتداد 61.8٪ من تراجعه اليومي بين 1.3401 و 1.3026، ولكنه يستقر أيضا فوق 200 EMA أفقي عند 1.3225، في حين أن ارتداد 50٪ من الانخفاض المذكورة يأتي نحو 10 نقاط أدنى هذا المستوى، مما يجعل من المنطقة الدعم الفوري. بعد ذلك سيحتاج الزوج إلى التسارع من خلال 1.3210 للحصول على الزخم الهبوطي اليوم، مع مجال لتمديده إلى 1.3160 ​​/ 70. المؤشرات الفنية في الإطار الزمني المذكور قد فقدت قوتها الصعودية، ولكن تستقر داخل المنطقة الإيجابية، مما يحد من القدرة الصاعدة بدلا من الإشارة إلى الانخفاض القادم. على أي حال، فإن تقدم ما بعد القمة اليومية المذكورة يجب أن يفتح الأبواب أمام التمديد نحو المستوى 1.3300 في وقت لاحق من اليوم.