حاول زوج يورو/دولار EUR/USD استعادة مكاسبه المفقودة في وقت مبكر من يوم الجمعة، لكن التقدم توقف عند 1.2286 مع تراجع العملة الموحدة بشكل طفيف في وقت مبكر من جلسة لندن، مع استقرار الزوج خلال اليوم حول 1.2260. استمر اضطراب أسواق الأسهم خلال الليل، مع تراجع المؤشرات الآسيوية بمئات النقاط، على الرغم من أن الأسواق الأوروبية أكثر هدوءا، مع كفاح المؤشرات حول مستويات افتتاحها التي تحوم بين المكاسب والخسائر المتواضعة. وفي الوقت نفسه، فإن عوائد سندات الخزانة الأمريكية أعلى قليلا، لكنها لا تزال أدنى من أعلى مستوياتها في عدة سنوات سجلتها في بداية الأسبوع.


لم يكن لدى الاتحاد الأوروبي أي شيء يقدمه على صعيد البيانات، في حين أن أجندة الاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة ستبقى خفيفة أيضا؛ إذ من المقرر أن تكون مخزونات الجملة في ديسمبر كانون الأول عند 0.6٪ من 0.2٪ السابقة.


الصورة على المدى القصير للزوج هبوطية؛ إذ يظهر الرسم البياني لكل 4 ساعات أن الزوج لا يزال أدنى 20 SMA هبوطي، الذي كسره في وقت سابق من هذا الأسبوع دون 100 SMA، في حين أن المؤشرات الفنية تحوم أدنى خطوط الوسط وهبوطية بشكل طفيف، لكنها دون قوة كافية لتأكيد الاستمرار الهبوطي. بالإضافة إلى ذلك، يتداول الزوج دون ارتداد 38.2٪ من آخر مسيرة صاعدة عند 1.2300، وهي الآن المقاومة الرئيسية، إذ فوق ذلك فقط سيبدأ الاتجاه الهبوطي بالتخفيف، مع وجود المقاومة اللحظية التالية عند 1.2345 و 1.2380. منطقة 1.2210 / 20 هي الدعم الفوري، والكسر دونه سيكشف 1.2150، ارتداد 61.8٪ من ارتفاع يناير كانون الثاني.