لم تكن البيانات الأوروبية الأفضل من المتوقع كافية لمنع العملة المشتركة من تمديد آخر انخفاض لها، وتتداول الآن عند أدنى مستوياتها في أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي، حول 1.1930. يتعزز الدولار على جميع المستويات مقابل جميع منافسيه الرئيسيين، ويتداول مرتفعًا على أساس يومي مقابل جميع منافسيه الرئيسيين باستثناء الين.


التصحيح الهبوطي لزوج يورو/دولار EUR/USD على وشك الوصول إلى نقطة تحول، إذ أنه بالقرب من ارتداد 50٪ من الارتفاع السابق لثلاثة أسابيع حول 1.1920. الفشل بالقرب من 1.2100 والكسر دون دعم فيبوناتشي المذكور يجب أن يكون مثبطا جدا للثيران، والمزيد من جني الأرباح ينبغي أن يؤدي إلى تشكيل قيعان أدنى لاحقا.


القراءات الفنية على الرسم البياني لكل 4 ساعات تدعم هذه الحالة، حيث أن الزوج يتقدم بشكل جيد دون 20 SMA هبوطي، فيما تستمر المؤشرات الفنية في التراجع حول قراءات التشبع في البيع. يتقارب 100 SMA في الرسم البياني المذكور مع دعم فيبوناتشي، مما يشير كذلك إلى أن الزخم الهبوطي من المرجح أن يتسارع على خلفية كسر دون 1.1920. يأتي الدعم التالي عند 1.1875، وهو الارتداد 61.8٪ من نفس الارتفاع، في حين أن دون هذا الأخير من المرجح أن يدفع الدببة الزوج هبوطيا إلى 1.1830. المقاومة الفورية من جهة أخرى هي 1.1960، يليها المستوى 1.2000.