زوج استرليني/دولار GBP/USD يستقر فوق مستوى 1.2700 قبل صدور البيانات الأمريكية

• لا يزال المشاركون في السوق غير ملتزمين وسط عدم اليقين المستمر في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

   • ﺗﻌﺎوﻧت معنويات العزوف عن المخاطرة أكثر في اﻟﺣد من آي ارتفاع هائل.

   • قد يساعد تقرير ADP اليوم ومؤشر مديري المشتريات من ISM المتداولين على انتزاع فرص تداول على المدى القصير.

 

سارع زوج استرليني/دولار GBP/USD الارتداد سريعًا من الانخفاض في وقت مبكر من الجلسة الأوروبية إلى مستوى 1.2700 وتعافى الآن قرابة 35-40 نقطة من أدنى المستويات اليومية.

 

تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حول بريكسيت، التي تقول فيها "إما اتفاقيتي أو بريكسيت بدون اتفاقية أو عدم تحقق بريكسيت على الإطلاق" عززت الآمال في احتمال وجود خيار عدم حدوث بريكسيت على الرغم من أنه غير محتمل، وقدمت بعض الدعم للجنيه الإسترليني.

 

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال المحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية إن المملكة المتحدة يمكن أن تلغي المادة 50 من جانب واحد، مما عزز آمال أنصار بريطانيا بالبقاء في الاتحاد الأوروبي.

 

ومع ذلك، فقد كان الارتفاع يفتقر إلى أي إقناع قوي/متابعة قوية، حيث لا يزال المشاركون في السوق غير ملتزمين قبل التصويت البرلماني الحاسم على اتفاقية رئيسة الوزراء تيريزا ماي والتي تم التفاوض في 11 ديسمبر/كانون الأول.

 

إضافة إلى ذلك، أدى الارتفاع المفاجئ في النفور من المخاطرة على المستوى العالمي إلى زيادة طفيفة في وضع الملاذ الآمن النسبي في الدولار الأمريكي، كما ساهم في مزيد من التعاون من أجل الحد من أي تحرك صعودي حقيقي لزوج العملات الرئيسي.

 

تراجعت معنويات المخاطرة العالمية بحدة بعد القبض على أحد كبار المسؤولين التنفيذيين الصينيين في كندا، وهو ما هدد بتصعيد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وأخمد شهية المستثمرين للأصول ذات المخاطر الأعلى.

 

ستظل التطورات المحيطة بالخروج الوشيك للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي بمثابة المحفز الرئيسي التالي لاتجاه الزوج على المدى القريب. في غضون ذلك، سيتم النظر إلى بيانات الاقتصاد الكلي الأمريكي اليوم - تقرير ADP ومؤشر مديري المشتريات غير التصنيعي من ISM - للاستيلاء على بعض الفرص التجارية على المدى القصير.

 

مستويات فنية للمراقبة

 

من المحتمل أن تواجه أي حركة صعودية لاحقة مقاومة بالقرب من منطقة 1.2775-80 وتتبعها عن قرب علامة الرقم 1.2800. على الجانب الآخر، قد يستمر المقبض عند 1.2700 في التصرف كدعم فوري، ودون ذلك من المحتمل أن يتجه الزوج إلى أدنى مستوياته السنوية حول منطقة 1.2660.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • الأزواج
  • التحليلات الفنية
  • الولايات المتحدة
  • بريكست
  • GBPUSD