انخفاض الذهب إلى المنطقة السلبية للجلسة الثانية على التوالي

 تستمر الثيران في مواجهة صعوبة فوق منطقة 1240 دولار على الرغم من مزاج النفور من المخاطرة.

تؤدي الرغبة المتواضعة في الطلب بالدولار الأمريكي إلى ظهور بعض عمليات البيع الجديدة على المعدن.

يتطلع المتداولون إلى صدور بيانات الاقتصاد الكلي الأمريكية من أجل بعض الزخم قبيل خطاب باول.

 

عكس الذهب الارتفاع المبكر إلى منطقة 1241 دولار، وانخفض الآن إلى المنطقة السلبية للجلسة الثانية على التوالي.

 

أثار الاعتقال الكندي لرئيس العملاق الصيني للتكنولوجيا هواوي مخاوف من تصعيد جديد في التوترات بين الصين والولايات المتحدة، كما أثار موجة جديدة من تداولات النفور من المخاطر العالمية.

 

وفر التوجه العالمي نحو الملاذ الآمن التقليدي دفعة طفيفة للمعدن النفيس، على الرغم من أن الثيران قد فشلوا من الاستفادة من الحركة الصاعدة واستمروا في مواجهة صعوبة في الحفاظ على / البناء على الزخم الإيجابي فوق مقبض منطقة 1240 دولار.

 

في الوقت نفسه، يمكن أن يعزى الجزء الأخير من التراجع المفاجئ خلال الساعات الماضية أو نحو ذلك إلى الارتفاع المتواضع في الطلب على الدولار، والذي يميل إلى كبح الطلب على السلعة المقومة بالدولار.

 

مع ذلك، فإن انعكاس منحنى العائد على سندات الخزانة الأمريكية قصيرة الأجل الذي يشير إلى ركود وشيك، مما يقدم بعض الدعم للمعدن الأصفر الذي لا توجد له عوائد، وقد يستمر ذلك في المساعدة على الحد من تسجيل أي خسائر أعمق.

 

سوف يظل تركيز المستثمرين منصبًا على خطاب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة، خاصة بعد تصريحات يوم الأربعاء الماضي، التي قال فيها إن معدلات الفائدة تقترب من المستويات المحايدة.

 

إذا قام باول بالتركيز بشكل أكبر على المخاطر المتزايدة على الاقتصاد الأمريكي، فسوف يضطر المستثمرون إلى إعادة التفكير في احتمالات توقف مؤقت في دورة رفع معدل الفائدة في عام 2019، مما يحدد في نهاية المطاف الحركة الاتجاهية التالية للسلعة.

 

في الوقت نفسه، سوف يتم مراقبة الأجندة الاقتصادية الأمريكية اليوم، والتي تسلط الضوء على إصدار تقرير ADP حول التوظيف في القطاع الخاص ومؤشر مديري المشتريات PMI غير التصنيعي ISM، وذلك من أجل بعض فرص التداول على المدى القصير.

 

مستويات فنية للمراقبة

 

يبدو أن أي حركة لاحقة فيما دون منطقة 1233 دولار سوف تجد الآن دعمًا بالقرب من منطقة 1228-27 دولار، والتي في حالة كسرها قد يؤدي ذلك إلى تسارع الانخفاض بشكل أكبر نحو المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 50 يوم، حول منطقة 1220-19 دولار. على الجانب الآخر، قد تستمر منطقة 1240-42 دولار في العمل كحاجز قوي حالي في الاتجاه الصاعد، والتي فيما فوقها يبدو أن السلعة سوف تستهدف اختبار منطقة 1250 دولار.

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • XAUUSD
  • المعادن
  • الذهب
  • السلع
  • عزوف عن المخاطرة