زوج استرليني/دولار GBP/USD يظل عند أعلى مستوياته بالقرب من 1.39 بعد مؤشر أسعار المستهلكين

FXStreet - استحوذت الرغبة الشرائية حول الجنيه الإسترليني على وتيرة إضافية اليوم، مما دفع زوج استرليني/دولار GBP/USD إلى تسجيل قمم يومية جديدة حول المقبض 1.3900.

زوج استرليني/دولار GBP/USD معروض على البيانات

حقق الكيبل زخما صعوديا إضافیا بعد أن أظهرت أرقام التضخم في المملكة المتحدة ارتفاع أسعار المستھلك بمعدل سنوي قدره 3.0٪ في شھر ینایر كانون الثاني (مقابل 2.9٪ متوقع)، وانكمشت أقل من المتوقع 0.5٪ خلال الشھر.

شهدت بيانات أخرى ارتفاع أسعار المستهلكين باستثناء تكاليف الغذاء والطاقة بنسبة 2.7٪ على أساس سنوي، والتي أتت أيضا فوق التوقعات.

في هذه الأثناء، يرتفع السعر الفوري للجلسة الثانية على التوالي، موسعا الانتعاش عن قيعان الأسبوع الماضي دون مستويات 1.3800، أو أدنى مستوياته في عدة أسابيع. على الرغم من أن الجنيه الإسترليني قضى سرعة على ارتفاع ما بعد بنك انجلترا على مقربة من مقبض 1.4100 يوم الخميس الماضي، يواصل المستثمرون تعديل توقعاتهم بشأن رفع سعر الفائدة المحتمل من قبل بنك انجلترا في اجتماع مايو أيار.

مستويات للمراقبة

في وقت كتابة هذا التقرير، ارتفع الزوج بنسبة 0.34٪ عند 1.3885 ويواجه العقبة التالية عند 1.3985 (SMA لكل 10 أيام) يليه 1.4067 (قمة 8 فبراير شباط) وأخيرا 1.4280 (قمة 2 فبراير). على الجانب السلبي، فإن اختراق 1.3765 (قاع 9 فبراير) سوف يستهدف 1.3669 (SMA لكل 55 يوما) ثم 1.3457 (قاع 11 يناير كانون الثاني 2018).

**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • الأسواق
  • GBPUSD