توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: يتماسك قبل الحركة الهابطة التالية، وينتظر خطاب دراجي / محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية FOMC

تحرك زوج يورو/دولار EUR/USD بشكل جيد في الاتجاهين يوم الثلاثاء، وارتد سريعًا من مناطق بالقرب من أدنى مستوياته السنوية، وإن كان قد فشل في الحفاظ على مكاسبه اللحظية. تم تعزيز الزوج لحظياً، وارتفع بنحو 45 نقطة خلال عرض رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لصفقة جديدة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit، ولكن سرعان ما نفدت قوته ليغلق أخيرًا دون تغيير لليوم. ظل الدولار الأمريكي مدعومًا من حقيقة أن رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed، جيروم باول، قد عارض إجراء تخفيض حالي في معدل الفائدة، والذي تحول في نهاية المطاف ليكون أحد العوامل الرئيسية التي حافظت على الحد من أي متابعة قوية.

 

في الوقت نفسه، تعرضت العملة الموحدة لمزيد من الضغط الهبوطي بسبب تجدد المخاوف بشأن القضايا المالية الإيطالية وتوسيع الفارق بين العوائد الأمريكية والألمانية، والذي ارتفع إلى 289 نقطة أساس يوم الثلاثاء - وهي أعلى مستوياتها منذ 10 مايو/أيار، مما أدى إلى ممارسة بعض الضغط الهبوطي. على الرغم من التقلبات، فقد افتقر الزوج إلى أي تحيز اتجاهي راسخ ليظل متداولاً بشكل جيد داخل نطاق التداول المألوف الأخير، حيث بدا المستثمرون مترددين في وضع أي رهانات عدوانية قبيل حدث المخاطر الرئيسي اليوم - خطاب مقرر من قبل رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي وإصدار محضر الاجتماع الأخير للسياسة النقدية للجنة الفيدرالية FOMC.

 

بالنظر إلى العدد الكبير من البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال في منطقة اليورو، من المرجح أن يؤكد دراجي على الحاجة للحفاظ على السياسة النقدية التيسيرية. في الوقت نفسه، فإن النبرة المحايدة إلى المتشددة من قبل صانعي السياسات في اللجنة الفيدرالية FOMC ستكون كافية لتقديم دفعة جيدة للدولار القوي بالفعل، مما يعزز حالة تمديد المسار الهابط للزوج على المدى القريب.

 

حتى من الناحية الفنية، فإن الكسر الأخير لدعم خط الاتجاه الصاعد على المدى القصير والفشل خلال التداولات المسائية قبيل مقبض منطقة 1.1200 يعززان التوقعات السلبية. وبالتالي، فإن ضعف المتابعة سوف يدفع مرة أخرى لتحدي أدنى مستوياته السنوية، حول منطقة 1.1110، والذي لا يزال احتمال واضح، والتي في حالة كسرها من المرجح أن يتسارع انخفاض الزوج بشكل أكبر نحو اختبار دعم القناة السعرية الهابطة منذ أربعة أشهر، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1030.

 

على الجانب الآخر، أصبحت منطقة 1.1190-1.1200 تعمل الآن بمثابة عقبة قوية حالية، والتي في حالة اختراقها قد يؤدي ذلك إلى ارتفاع مدفوع في الزوج من تغطية مراكز البيع المكشوفة نحو المقاومة الوسيطة لمنطقة 1.1230، في طريقه إلى منطقة العروض 1.1260.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو