توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: تخفيف ضغوط ما بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB الهبوطية قليلاً مع تحول التركيز نحو بيانات الوظائف غير الزراعية NFP


تراجعت العملة الموحدة على نطاق واسع يوم الخميس بعد أن تحول البنك المركزي الأوروبي ECB ليكون أكثر حذراً، حيث قال إنه سوف يحافظ على معدلات الفائدة عند مستوياتها الحالية حتى نهاية عام 2019 على الأقل - وهو تمديد من صيف عام 2019 في اجتماع يناير/كانون الثاني. كما أعلن البنك المركزي عن جولة جديدة من عمليات إعادة التمويل طويلة الأجل المستهدفة (TLTROs) وخفض توقعاته الاقتصادية للنمو / للتضخم. تم تنقيح هابط على نمو الناتج المحلي الإجمالي بشكل كبير خلال عام 2019، ليقع الآن عند 1.1٪ مقارنة مع توقعات ديسمبر/كانون الأول عند 1.7٪، وأقل بقليل في 2020 عند 1.6٪ مقابل 1.7٪ المتوقعة سابقًا. في الوقت نفسه، كان من المتوقع أن يصل التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين HICP إلى 1.2٪ في عام 2019، 1.5 ٪ في عام 2020 و 1.6٪ في عام 2021 مقارنة بتوقعات ديسمبر/كانون الأول عند 1.6٪ في عام 2019، 1.7٪ في عام 2020 و 1.8٪ في عام 2021.

 

في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد الاجتماع، قال رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي إن ضعف البيانات يشير إلى اعتدال كبير في وتيرة التوسع الاقتصادي الذي سوف يمتد في العام الحالي على الرغم من أن هناك احتمالات منخفضة للغاية للركود. أدى ضعف توقعات النمو إلى بعض ضغوط البيع المكثفة حول زوج يورو/دولار EUR/USD، والذي انخفض بنحو 150 نقطة خلال اليوم وكسر مقبض منطقة 1.1200 للمرة الأولى منذ يونيو/حزيران 2017. يبدو أن الضغط الهبوطي الذي ظهر بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي ECB قد انخفض في الوقت الحالي على الأقل، مع وجود بعض الدعم للزوج خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة.

 

سوف ينصب التركيز اليوم على تقرير الوظائف الشهري الأمريكي لشهر فبراير/شباط الذي يتم مراقبته بعناية، والمعروف باسم الوظائف غير الزراعية NFP، والذي يمكن أن يكون له تأثير ممتد على ديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي على المدى القريب، مما يجب أن يوفر محفزات جديدة على الزوج. من المتوقع أن يضيف الاقتصاد الأمريكي 180 ألف وظيفة جديدة في فبراير/شباط، ومن المتوقع أن ينخفض ​​معدل البطالة إلى 3.9٪ من 4.0٪ سابقًا. في الوقت نفسه، من المتوقع أن يرتفع متوسط ​​الدخل في الساعة الذي اكتسب زخم في الماضي القريب، بنسبة 0.3٪ على أساس شهري و 3.3٪ على أساس سنوي. أي مفاجأة إيجابية ستكون كافية لإعطاء دفعة قوية للدولار، مما يؤدي إلى بعض الضغط الهبوطي الإضافي على العملة الموحدة الضعيفة بالفعل.

 

من منظور فني، يبدو أن الزوج قد وجد بعض الدعم عند مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الصاعدة 1.0341-1.2556، على الرغم من أنه لم يكن قادرًا على تسجيل أي ارتداد ملموس. وبالتالي، فإن أي انخفاض لاحق قد يحول الزوج ليكون عرضة لتسجيل مزيد من الانخفاض نحو تحدي حاجز منطقة 1.1100. تتزامن العقبة المذكورة مع دعم خط الاتجاه الهابط، الممتد من أدنى مستويات نوفمبر/تشرين الثاني 2017 حتى أغسطس/آب 2018 و أدنى مستويات نوفمبر/تشرين الثاني 2018، والذي يجب أن يمثل عقبة قوية في مواجهة الدببة.

 

على الجانب الآخر، قد تواجه أي محاولة ملموسة للارتداد الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من منطقة 1.1230-40، والتي فيما فوقها يمكن أن تساعد موجة من تغطية مراكز البيع المكشوفة على الاتجاه نحو استعادة مقبض منطقة 1.1300. ومع ذلك، في ضوء عودة ظهور الضغط الهبوطي، يبدو من المرجح أن تواجه حركة الارتداد بعض العروض الجديدة عند مستويات أعلى، مما يجب أن يؤدي إلى استمرار الحد من الارتفاع.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

تحليل يورو/دولار EUR/USD: يعزز الخسائر بالقرب من أدنى مستوياته في يوليو/تموز

يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD ببضع نقاط فوق مستوى 1.1200، مترسخًا حول هذا الرقم منذ بداية اليوم. تخلى الدولار عن بعض المكاسب التي حققها يوم الثلاثاء، ولكن في حالة العملة المشتركة، لا يمكن أن تجد رغبة المضاربة سببًا لشرائها، على الرغم من مؤشر أسعار المستهلك الأفضل من المتوقع. وفقًا للبيان الرسمي، ارتفع التضخم في الاتحاد بنسبة 0.2٪ على أساس شهري وبنسبة 1.3٪ على أساس سنوي، أعلى قليلاً من توقعات السوق، في حين ارتفعت القراءات الأساسية أيضًا بشكل هامشي. ومع ذلك، فإن التضخم ليس أداة تغيير بالنسبة للبنك المركزي الأوروبي، ولا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي.

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

توقعات الفوركس الأسبوعية 8-12 يوليو/تموز - كل العيون على باول

ارتفع الدولار الأمريكي إلى قمة بعد تقرير الوظائف غير الزراعية الذي أثار شكوكًا حول خفض الفائدة المحتمل من البنك الاحتياطي الفيدرالي. قد يقدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعض الوضوح في ما لا يقل عن ثلاث ظهورات عامة هذا الأسبوع. هنا نسلط الضوء على الأسبوع المقبل.

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار


الوسطاء المفضلين في منطقتك