توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: سوف تبقى السيطرة للدببة بعد كسر نموذج المثلث يوم الجمعة وقبيل قرار اللجنة الفيدرالية FOMC

البيانات الاقتصادية الصينية التي جاءت أقل من المتوقع يوم الجمعة أدت على أحياء المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي وقللت من شهية المستثمرين تجاه الأصول ذات المخاطر العالية. التوجه العالمي نحو الملاذ الآمن عزز الملاذ الآمن النسبي في الدولار الأمريكي، مما أي إلى ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوياته خلال عام ونصف العام، مما أدى إلى بعض عمليات البيع القوية حول زوج يورو/دولار EUR/USD.

 

كما تأثرت العملة الموحدة بشكل أكبر من قبل تقارير مؤشر مديري المشتريات PMI في ألمانيا ومنطقة اليورو المخيبة للآمال لشهر ديسمبر/كانون الأول، مما يشير إلى تباطؤ ملحوظ في كل من مكونات قطاع التصنيع وقطاع الخدمات. أكدت البيانات تحول البنك المركزي الأوروبي ECB الحذر يوم الخميس وأجبرت المستثمرين على تقليص التوقعات برفع معدل الفائدة العام المقبل، مما أدى في نهاية المطاف إلى الضغط بشكل كبير على العملة الموحدة.

 

كسر الزوج أخيراً مقبض منطقة 1.1300 وانخفض إلى أدنى مستوياته خلال أكثر من أسبوعين، مضغوطًا بشكل أكبر من بيانات مبيعات التجزئة الأفضل من المتوقع ومراجعة صعودية لقراءات الشهر الماضي المتفائلة بالفعل في الولايات المتحدة. مع ذلك، فإن التصحيح المتأخر للدولار الأمريكي ساعد على ارتداد الزوج بنحو 30 نقطة من القيعان ليستقر أخيراً بالقرب من مقبض منطقة 1.1300، والذي لا يزال يمثل أدنى إغلاق أسبوعي منذ يونيو/حزيران 2017.

 

قام الزوج بالبناء على ارتداده المستقر خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين، على الرغم من أنه من المرجح أن يظل الارتفاع محدودًا قبيل حدث المخاطر الرئيسي هذا الأسبوع - آخر تحديث للسياسة النقدية للجنة الفيدرالية FOMC، والذي من المقرر الإعلان عنه خلال جلسة التداول الأمريكية يوم الأربعاء. مع تسعير ارتفاع معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى حد كبير من قبل السوق، سوف يتم توجيه مسار الدولار الأمريكي على المدى القريب من قبل التوجهات المستقبلية للبنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

 

من منظور فني، أكد انخفاض يوم الجمعة الكسر الهابط لنموذج المثلث المتماثل على المدى القريب، وبالتالي يزيد ذلك من احتمالية تمديد الزخم الهبوطي ليتحدى الزوج أدنى مستوياته السنوية حول منطقة 1.1215. استمرار ضغوط البيع يمكن أن يدفع الزوج للانخفاض لينخفض إلى ما دون مقبض منطقة 1.1200، ليتجه نحو اختبار الدعم التالي بالقرب من منطقة 1.1160.

 

على الجانب الآخر، قد تواجه أي محاولة للتعافي الآن بعض العروض الجديدة بالقرب دعم خط الاتجاه الصاعد المكسور الذي تحول الآن إلى مقاومة، والذي يقع حاليًا حول منطقة 1.1325، والتي فيما فوقها سوف يتم تحفيز موجة من تغطية مراكز البيع المكشوفة لديها القدرة على دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو المقاومة الأفقية القوية عند منطقة 1.1365-70.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • CPI
  • معدل الفائدة