توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: استمرار الميل الهبوطي، ويبدو أنه على وشك إعادة اختبار حاجز منطقة 1.1200

افتتح الدولار الأمريكي الأسبوع الجديد بشكل متشائم، مما ساعد زوج يورو/دولار EUR/USD على استرداد جزء من انخفاض يوم الجمعة إلى أدنى مستوياته خلال ما يقرب من أسبوعين. تأثرت المعنويات من انعكاس منحنى فروق عوائد سندات الخزانة لأجل 3 أشهر و 10 سنوات لأول مرة منذ عام 2007، الأمر الذي أثار مخاوف بشأن ركود وشيك. ومع ذلك، فإن بعض العلامات الأولية للاستقرار في الأسواق المالية العالمية أدت خروج بعض التدفقات من حالة الملاذ الآمن النسبية للدولار، مما ساعد الزوج على اكتساب بعض الزخم الإيجابي.

 

حصلت العملة الموحدة على دعم إضافي من نتائج مسح IFO الألماني يوم الاثنين التي جاءت أقوى من التوقعات، والتي أظهرت تحسن مناخ الأعمال إلى 99.6 في مارس/آذار، من 98.7 سابقًا - مسجلاً أول ارتفاع له بعد ستة أشهر متتالية من الانخفاضات. بالإضافة إلى ذلك، جاء أيضاً التقييم الحالي أفضل من التوقعات وتحسن إلى 103.8، بينما ارتفع مقياس التوقعات إلى 95.6 مقابل التوقعات عند 94.0. لامس الزوج أعلى مستوياته اللحظية عند منطقة 1.1331، ولكنه افتقر إلى أي قناعة قوية بالمتابعة / الصعود واستقر أخيرًا أعلى ببضع نقاط فوق مقبض منطقة 1.1300.

 

قامت الأسعار بتمديد الحركة الهادئة / المحصورة داخل نطاق خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى صدور مسح ثقة المستهلك الألماني GFK، والذي من المتوقع أن يظل مستقرًا عند 10.8 لشهر أبريل/نيسان، من أجل بعض الزخم الجديد. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، سوف تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على إصدار مؤشر ثقة المستهلك من مجلس المؤتمر، مما سوف يساهم بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول المفيدة.

 

من الناحية الفنية، تمكن الزوج من العثور على بعض الدعم بالقرب من مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الارتفاع الأخير 1.1176-1.1448، ولكن يبدو أن الزوج يواجه صعوبة الآن من أجل الحفاظ / البناء على زخمه فوق مستويات تصحيح 50٪ فيبوناتشي. تستقر المؤشرات الفنية على الرسم البياني لفريم الساعة في المنطقة السلبية، وقد بدأت للتو في اكتساب زخم سلبي على الرسم البياني اليومي، مما يشير إلى أن التحيز البيعي على المدى القريب قد لا يزال بعيداً عن نهايته. الضعف المستدام فيما دون قاع يوم الجمعة حول منطقة 1.1280-75 (مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪)، سوف يعزز النظرة الهبوطية ويحول الزوج ليكون عرضة لتسارع الانخفاض نحو تحدي حاجز منطقة 1.1200.

 

على الجانب الآخر، تقع المقاومة الحالية بالقرب من مستويات تصحيح 38.2٪ فيبوناتشي عند منطقة 1.1330-40، والتي فيما فوقها من المرجح أن يستهدف الزوج اختبار عقبة منطقة الالتقاء الهامة، التي تتكون من مستويات تصحيح 23.6٪ فيبوناتشي. وخط الاتجاه الهابط منذ ستة أشهر. يقع الحاجز المذكور حاليًا قبيل مقبض منطقة 1.1400، والذي وينبغي أن يكون بمثابة منطقة محورية رئيسية في الحركة الاتجاهية التالية للزوج.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • ثقة المستهلك
  • الولايات المتحدة
  • ألمانيا