توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: قد نكون وصلنا بالفعل إلى القاع بالقرب من مقبض منطقة 1.1300

كان زوج يورو/دولار EUR/USD يتحرك بشكل جيد في الاتجاهين يوم الجمعة، وأخيرًا أغلق الأسبوع بلهجة متشائمة. تم البناء في البداية على حركة ارتداد الجلسة السابقة القوية من دعم أدنى مستوياته منذ بداية العام وحتى الآن بالقرب من مقبض منطقة 1.1300، وقفز إلى أعلى مستوياته خلال أكثر من أسبوع عند منطقة 1.1456. مع ذلك، أدت مجموعة من العوامل السلبية إلى بعض عمليات البيع الجديدة عند مستويات أعلى، مما دفع الزوج للتراجع بنحو 80 نقطة من أعلى مستوياته اليومية.

 

كانت الحركة الأولية للتصحيح الهابط مدفوعة من ارتداد الدولار الأمريكي الجيد بعد الإعلان عن تقرير الوظائف الشهري الأفضل من المتوقع، والذي أظهر أن الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 250 ألف وظيفة جديدة في أكتوبر/تشرين الأول. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع متوسط ​​معدل نمو الأجور بالساعة إلى أعلى مستوياته خلال تسع سنوات عند 3.1٪ على أساس سنوي، كما ظلت البطالة دون تغيير عند 3.7٪.

 

تأثرت العملة الموحدة كذلك بسبب التقارير التي تفيد بأن البنك المركزي الأوروبي ECB كان يدرس إجراء جولة ثانية من عملية إعادة التمويل طويلة الأجل - LTRO - لدعم البنوك الأوروبية في اجتماع ديسمبر/كانون الأول. يأتي هذا وسط مخاوف بشأن الدراما المحيطة بالميزانية المقترحة لعام 2019 في إيطاليا والمخاوف بشأن صحة بنوك البلاد على خلفية حيازات الديون السيادية الكبيرة.

 

يبدو أن هذا الزوج قد دخل الآن مرحلة تماسك، حيث يتذبذب داخل نطاق سعري ضيق في بداية أسبوع تداول جديد. تفتقر الأجندة الاقتصادية لمنطقة اليورو اليوم إلى أي إصدار اقتصادي رئيسي محرك للسوق، وبالتالي، قد تستمر ديناميكيات أسعار الدولار في العمل كدافع حصري لزخم الزوج قبيل صدور مؤشر مديري المشتريات PMI الأمريكي غير التصنيعي ISM، وذلك في وقت لاحق خلال جلسة تداول الولايات المتحدة.

 

من منظور فني، يتجه ارتداد الأسبوع الماضي من مقبض منطقة 1.1300 نحو تشكيل نمط "قاع مزدوج" على الرسم البياني اليومي. هذا بالإضافة إلى خطي اتجاه متقاربين يبدو وكأنهم يشكلون نموذج انعكاسي صعودي آخر - "وتد هابط" على الرسم البياني المذكور، مما يشير إلى أن هذا الزوج قد كون بالفعل قاع على المدى القريب.

 

الاختراق الصاعد المقنع لمقاومة نموذج الوتد الهابط، والتي تقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1440، سوف يضيف مصداقية إلى نظرة البناء، مما يساعد الزوج على استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500. من المرجح أن تستمر عمليات الشراء في دفع الزوج للارتفاع بشكل أكبر نحو الحاجز الرئيسي التالي بالقرب من منطقة العروض 1.1580-90.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن بالقرب من المنطقة الأفقية 1.1340، يليها حاجز منطقة 1.1300. فقط الكسر الحاسم للحاجز المذكور سوف يؤدي إلى انخفاض لاحق تحت منطقة الدعم، بالقرب من منطقة 1.1285، سوف يتم إبطال الإعدادات الصعودية ويحول الزوج ليكون عرضة لخطر استئناف الحركة الهابطة السابقة.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • PMI