توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: مستعد لتمديد الاتجاه الهابط السائد مؤخرًا

قام الدولار الأمريكي بتمديد اتجاهه القوي يوم الخميس وظل مدعومًا من البيانات الاقتصادية القادمة المتفائلة نسبياً. هذا بالإضافة إلى موجة جديدة من تداولات النفور من المخاطرة على مستوى العالم، وسط حالة من عدم اليقين بشأن المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والقلق المتزايد بشأن تباطؤ النمو العالمي، مما عزز الطلب على عملات الملاذ الآمن التقليدية ورفع الدولار إلى أعلى مستوياته خلال ما يقرب من أسبوعين في مقابل نظيره الأوروبي.

 

كما تم الضغط على العملة الموحدة بشكل أكبر بسبب علامات إضافية على التباطؤ الاقتصادي في منطقة اليورو، وذلك بعد أن خفضت المفوضية الأوروبية توقعاتها للنمو لعام 2019 إلى 1.3٪ مقارنة بـ 1.9٪ في نوفمبر/تشرين الثاني. قام زوج يورو/دولار EUR/USD بتمديد تصحيح الأسبوع الماضي الهابط من مستويات فوق الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 ليسجل مزيد من الانخفاض إلى ما دون منتصف مناطق 1.1300، وإن كان قد وجد بعض الدعم عند مستويات أدنى.

 

يبدو أن الزوج قد دخل الآن في مرحلة تماسك هبوطي، حيث شهد تذبذب داخل نطاق سعري ضيق خلال الجلسة الآسيوية يوم الجمعة. تتضمن الأجندة الاقتصادية لليورو اليوم بعض البيانات من الدرجة الثانية، ويبدو من غير المرجح أن تقدم أي دعم ملموس للزوج. بالإضافة إلى ذلك، فإن توقعات السوق المتزايدة بأن البنك المركزي الأوروبي ECB قد يضطر إلى تأجيل رفع معدل الفائدة المخطط له حتى عام 2020، مما يجب أن يساهم بشكل أكبر في الحد من أي محاولة للارتداد، بدلاً من الاستمرار في ممارسة الضغط الهبوطي على المدى القريب.

 

في الوقت نفسه، تستمر الصورة الفنية في صالح الدببة، على الرغم من أن ظروف التشبع البيعي على الرسم البياني لفريم الساعة قد ساعدت على الحد من تسجيل مزيد من الانخفاض، على الأقل في الوقت الحالي. وبالتالي، فإن أي ارتفاع نحو منطقة 1.1360 قد يستمر النظر إليه على أنه فرصة لدخول بعض مراكز البيع الجديدة من اجل استهداف انخفاض حالي نحو مقبض منطقة 1.1300. يبدو أن استمرار عمليات البيع سوف يفتح المجال أمام تمديد المسار الهبوطي نحو تحدي أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215.

 

مع ذلك، قد يؤدي التحرك المستدام فوق الحاجز المذكور إلى تحفيز بعض عمليات تغطية مراكز البيع المكشوفة، مما يدفع الزوج للارتفاع مرة أخرى نحو الدعم المكسور للمتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 50 يوم الذي تحول إلى مقاومة بالقرب من منطقة 1.1395-1.1400. يبدو أن أي ارتفاعات لاحقة من المرجح أن يتم بيعها ليستمر الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة العروض 1.1425-30.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة