توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: الاختراق الحاسم لنطاق التداول لمدة شهرين / لحاجز المتوسط المتحرك 100 يوم لا يزال بعيد المنال

ظهرت بعض الطلبات القوية على زوج يورو/دولار EUR/USD في يوم التداول الأول من الأسبوع الجديد، وتم دعمه من استمرار عمليات البيع القوية حول الدولار الأمريكي. على الرغم من تقرير الوظائف الشهرية الأمريكي القوي يوم الجمعة، فإن الرهانات المتزايدة بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed سوف يتبنى وتيرة أبطأ لزيادات معدل الفائدة، أو ربما حتى إيقاف دورة التشديد في عام 2019، مما دفع الدولار إلى أضعف مستوياته منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول، والذي ينظر إليه باعتباره أحد أهم العوامل التي تفيد الزوج.

 

استمرت عمليات بيع الدولار دون توقف بعد الإعلان المخيب للآمال لمؤشر مديري المشتريات PMI الأمريكي غير التصنيعي ISM، والذي سجل انخفاضه الشهري الثالث على التوالي، حيث انخفض إلى أدنى مستوياته خلال خمسة أشهر عند 57.6 في ديسمبر/كانون الأول. في الوقت نفسه، فإن الارتداد المعتدل في عوائد السندات الألمانية قدم دفعة إضافية للعملة الموحدة وظل داعماً لارتفاع الزوج اللحظي القوي بأكثر من 80 نقطة.

 

قفز الزوج إلى مناطق بالقرب من قمم شهرين الذي سجله خلال الأسبوع الماضي، ولكنه فشل مرة أخرى في اختراق المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم، والذي كان بمثابة حاجز قوي منذ أواخر سبتمبر/أيلول. بالإضافة إلى ذلك، أدى الارتداد المتواضع في الدولار الأمريكي إلى بعض عمليات البيع الفنية على الزوج خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء، حيث يتطلع المشاركون في السوق إلى صدور بيانات اقتصادية من الدرجة الثانية في منطقة اليورو – بيانات الإنتاج الصناعي الألماني وثقة المستهلك في الاتحاد الأوروبي، من أجل بعض فرص التداول على المدى القصير.

 

مع ذلك، سوف ينصب التركيز الرئيسي على الإصدار المرتقب لآخر محضر اجتماع للجنة الفيدرالية FOMC يوم الأربعاء، والذي يليه خطاب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول، والذي سيلعب دورًا هامًا في دفع معنويات المدى القريب المحيطة بالدولار الأمريكي، مما سوف يقدم زخم اتجاهي ملموس في نهاية المطاف.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، استمر الزوج في مواجهة صعوبة في اختراق الحد العلوي لنطاق التداول الذي دام حوالي شهرين مع الرفض الأخير من مستويات المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 100 يوم، مما يعزز العقبة القوية. وبالتالي، سيكون من الحكمة انتظار اختراق مستدام للحاجز المذكور قبل استهداف مزيد من الزخم الإيجابي على المدى القريب. فوق منطقة المقاومة 1.1475-80، من المرجح أن يتجاوز الزوج الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 بسهولة من أجل استهداف اختبار منطقة العروض 1.1530-40، قبل أن يستهدف في نهاية المطاف استعادة مقبض منطقة 1.1600.

 

بدلاً من ذلك، يبدو أن استمرار التصحيح فيما دون حاجز منطقة 1.1400 سوف يؤدي إلى تسارع الانخفاض نحو الدعم الأفقي لمنطقة 1.1350-45. قد يؤدي استمرار عمليات البيع إلى تحول الزوج ليكون عرضة للانخفاض إلى ما دون مقبض منطقة 1.1300 والاتجاه نحو تحدي دعم نطاق التداول بالقرب من منطقة 1.1265.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة