توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال عرضة للانخفاض قبيل صدور مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني / الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي

حافظت العملة الموحدة على تحيزها الهبوطي يوم الأربعاء، وتراجعت بشكل أكبر بسبب موقف رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي الحذر، حيث قال إن البنك المركزي قد يواصل تأجيل خطة رفع أسعار الإقراض إذا استمرت البيانات في إظهار الانكماش. أدت التعليقات إلى مزيد من الشراء لأوراق الحكومة، مما أدى إلى انخفاض العائد على سندات الخزانة الألمانية لأجل 10 سنوات بشكل أعمق في المنطقة السلبية – ليقترب من أدنى مستويات عام 2016، مما يؤثر بشكل سلبي على العملة الموحدة.

 

من ناحية أخرى، تمكن الدولار الأمريكي من جذب بعض الاهتمام بالشراء خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، مدعومًا من أرقام الميزان التجاري الأمريكي الأفضل من المتوقع، والذي أظهر أن العجز قد تقلص إلى 51.1 مليار دولار في يناير/كانون الثاني. هذا بالإضافة إلى موجة جديدة من النفور من المخاطرة في التداولات العالمية، وسط إشارات مقلقة من تباطؤ النمو العالمي، مما قدم دفعة إضافية لوضع الملاذ الآمن النسبي للدولار في مقابل نظيره الأوروبي.

 

ظل زوج يورو/دولار EUR/USD تحت بعض ضغوط البيع للجلسة الرابعة خلال الجلسات الخمسة الماضية، حيث قام بتمديد اتجاهه الهابط الأخير من قمم ستة أسابيع التي سجلها يوم 20 مارس/آذار. يبدو أن الضغط الهبوطي قد تراجع الآن، على الأقل في الوقت الحالي، نظرًا لأن المشاركين في السوق يتطلعون الآن إلى إصدار أرقام مؤشر أسعار المستهلكين CPI الألماني الأولية من أجل بعض الزخم الجديد. في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا الشمالية المبكرة، سوف تؤثر قراءة الناتج المحلي الإجمالي GDP الأمريكي للربع الرابع على ديناميكيات أسعار الدولار، مما سوف يساهم بشكل أكبر في تقديم بعض فرص التداول المفيدة يوم الخميس.

 

من الناحية الفنية، تظل الإعدادات في صالح تسجيل مزيد من التراجع نحو تحدي منطقة الدعم 1.1200-1.1190، والتي تمثل مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الحركة الصاعدة 1.0341-1.2556. قد يؤدي استمرار عمليات البيع إلى تحول الزوج ليكون عرضة للاستمرار في حركته الهابطة نحو اختبار دعم خط الاتجاه الهابط بالقرب من حاجز منطقة 1.1100. يمتد خط الاتجاه المذكور من قيعان تم اختبارها في أغسطس/آب 2018 وحتى قاع نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ويجب أن يكون بمثابة نقطة محورية رئيسية للمتداولين.

 

على الجانب الآخر، قد تستمر أي حركة صاعدة ملموسة في مواجهة بعض العروض الجديدة بالقرب من منطقة 1.1290-1.1300، تليها منطقة العروض 1.1325-30. يبدو أن الاختراق المقنع للعقبات المذكورة سوف يؤدي إلى تحفيز ارتداد مدفوع من تغطية مراكز البيع المكشوفة، مما يدفع الزوج نحو إعادة اختبار مقاومة خط الاتجاه الهابط لمدة ستة أشهر، والذي يقع حاليًا بالقرب من منطقة 1.1385.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • الناتج المحلي الإجمالي GDP
  • EURUSD
  • ألمانيا
  • CPI