توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: لا يزال عرضة لإعادة اختبار مناطق فيما دون مستويات 1.1200، والتركيز على دراجي من أجل بعض الراحة

فشل زوج يورو/دولار EUR/USD في الاستفادة من محاولة ارتداد الجلسة السابقة، حيث واجه بعض ضغوط البيع الجديدة يوم الثلاثاء. تراجعت العملة الموحدة بسبب مؤشر مناخ المستهلك الألماني Gfk الأسوأ من المتوقع، والذي انخفض إلى 10.4 في أبريل/نيسان، والذي تم تعويضه بشكل كبير من الانتعاش في مؤشر Ifo الألماني، الذي تم نشره يوم أمس. هذا بالإضافة إلى انتعاش متأخر في الطلب على الدولار الأمريكي - بدعم من انتعاش قوي في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، مما أدى إلى بعض الضغوط الهبوطية الإضافية على الزوج الرئيسي.

 

أما على صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية، انخفضت بيانات بداية البناء في المساكن بنسبة 9٪ تقريبًا في فبراير/شباط، بينما انخفضت تصاريح البناء بنسبة 1.6٪ إلى معدل سنوي بلغ 1.3 مليون، مما قدم مزيد من الأدلة على تباطؤ واسع النطاق في قطاع الإسكان. بالإضافة إلى ذلك، انخفض مؤشر ثقة المستهلك من مجلس المؤتمر إلى 124.1 في مارس/آذار، ليؤكد المخاوف بشأن الاقتصاد، وإن كان لم يفعل الكثير لعرقلة حركة الدولار الإيجابية اللحظية.

 

كسر الزوج أدنى مستويات الأسبوع الماضي وقام بتمديد الاتجاه الهابط خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء، مسجلاً أدنى مستوياته خلال أكثر من أسبوعين. سوف ينصب التركيز الرئيسي اليوم على خطاب رئيس البنك المركزي الأوروبي ECB ماريو دراجي المقرر في فرانكفورت، حيث أن أي إشارات حذرة أخرى، وسط خيبة الأمل الأخيرة من بيانات منطقة اليورو القادمة، سوف تضيف إلى المعنويات الأضعف بالفعل المحيطة بالعملة الموحدة.

 

حتى من الناحية الفنية، يبدو أن رفض الزوج من مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ للحركة الصاعدة 1.0341-1.2556 قد وجد قبولًا الآن فيما دون مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ للحركة الصاعدة الأخيرة 1.1176-1.1448، مما يشير إلى استئناف الاتجاه الهابط السابق الراسخ. الضعف فيما دون منتصف مناطق 1.1200 سوف يعيد التأكيد على النظرة السلبية ويؤدي إلى تسارع الانخفاض نحو منطقة 1.1200-1.1190 – التي تتزامن مع مستويات تصحيح 61.8٪ فيبوناتشي من الحركة الصاعدة الأكبر 1.0341 / 1.2556.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن أي محاولة ملموسة للارتداد سوف تواجه الآن بعض العروض الجديدة بالقرب من مقبض منطقة 1.1300، تليها منطقة 1.1325-30، والتي فيما فوقها يمكن أن تؤدي نوبة من تغطية مراكز البيع المكشوفة إلى دفع الزوج للارتفاع مرة أخرى نحو مقاومة خط الاتجاه الهابط لمدة ستة أشهر بالقرب من حاجز منطقة 1.1400.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة