توقعات زوج يورو/دولار EUR/USD: خط الاتجاه الهابط لمدة 5 أشهر سوف يحد من أي حركة لاحقة فوق حاجز منطقة 1.14

حافظ الدولار الأمريكي على موقف دفاعي خلال جلسة تداول يوم الثلاثاء، مما ساعد الزوج على البناء على زخم الجلسة السابقة الإيجابي. الارتفاع القوي في الإسترليني إلى جانب الرسالة الحذرة لرئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول أدى إلى ضغط هبوطي على الدولار، مما دفع زوج يورو/دولار EUR/USD لاختراق منطقة العروض 1.1370.

 

التقارير عن احتمال تأجيل الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit و (أو) إجراء استفتاء ثانٍ أدت إلى دفع الإسترليني للارتفاع إلى أعلى مستوياته منذ سبتمبر/أيلول. في الوقت نفسه، فإن رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed جيروم باول، في شهادته نصف السنوية أمام الكونجرس، كرر أننا سنكون صبورين بشأن سياستنا وسوف نسمح للأمور بأن تأخذ بعض الوقت لتوضيحها.

 

لم تفلح تعليقات باول في تخفيف الضغط الهبوطي على الدولار الأمريكي، مما دفع الزوج للارتفاع إلى أعلى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع، على الرغم من أن المخاوف بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو تحافظ على الحد من أي متابعة قوية. ارتفع الزوج لحظيًا إلى ما فوق مقبض منطقة 1.1400، ولكنه فشل في الاستفادة من الحركة الصاعدة وبدأ في التراجع خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء.

 

بالمضي قدمًا، فإن المؤتمر الصحفي الذي سيعقده رئيس البنك المركزي الألماني ينس ويدمان، والذي يليه إصدار مؤشر الثقة الاقتصادية لمنطقة اليورو لشهر فبراير/شباط، من المرجح أن يؤثر على العملة الموحدة وينتج بعض فرص التداول على المدى القصير خلال جلسة التداول الأوروبية. في الوقت نفسه، تسلط الأجندة الاقتصادية الأمريكية الضوء على صدور بيانات طلبيات السلع المعمرة لشهر يناير/كانون الثاني، وذلك إلى جانب اليوم الثاني من شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed أمام الكونجرس، مما يساهم بشكل أكبر في توفير بعض الزخم الملموس.

 

من منظور فني، من المرجح أن ينتظر الثيران استمرار عمليات الشراء فوق مستويات تصحيح فيبوناتشي 61.8٪ من الانخفاض الأخير 1.1514-1.1234 قبل دخول مراكز تستهدف مزيد من الارتفاع نحو تحدي مقاومة خط الاتجاه الهابط لمدة خمسة أشهر الذي يقع حاليًا بالقرب من منتصف مناطق 1.1400. قد يؤدي الاختراق المقنع للحاجز المذكور إلى إبطال أي تحيز هبوطي على المدى القريب، مما يساعد الزوج على استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500 بسهولة.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن عند منطقة 1.1340 التي تتزامن مع مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪، والتي في حالة كسرها قد يؤدي ذلك إلى تسارع الهبوط بشكل أكبر نحو حاجز منطقة 1.1300. الفشل في الدفاع عن مستويات الدعم المذكورة قد يؤدي إلى جعل الزوج عرضة للانخفاض مجددًا نحو إعادة اختبار الدعم الوسيط ​​عند منطقة 1.1260، قبل أن ينخفض ​​في نهاية المطاف إلى أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو
  • ألمانيا