تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: يرتفع بالرغم من المخاوف المتعلقة بالميزانية الإيطالية

أضاف الدولار الأمريكي إلى ضعف يوم الجمعة واسع النطاق، وذلك بسبب التعليقات الحذرة من نائب رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed ريتشارد كلاريدا، وسجل مزيد من الخسائر في اليوم الأول من أسبوع التداول الجديد. تراجع الدولار يوم الجمعة بعد أن قال كلاريدا، في مقابلة على قناة CNBC، إن معدلات الفائدة تقترب من المعدلات المحايدة، كما حذر من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

 

التدفقات المضادة للدولار ساعدت زوج يورو/دولار EUR/USD على مواصلة اكتساب الزخم الإيجابي للجلسة الرابعة على التوالي والبناء على ارتداد الأسبوع الماضي الجيد من أدنى مستوياته منذ بداية العام، حول محيط منطقة 1.1200. ارتفع الزوج إلى أعلى مستوياته خلال أسبوع ونصف الأسبوع، فوق منتصف مناطق 1.1400، حيث بدا غير متأثر من توسع فروق العوائد بين السندات الإيطالية والألمانية لأجل 10 سنوات، والتي ارتفعت إلى أعلى مستوياتها خلال أكثر من ثلاثة أسابيع عند 320 نقطة أساس، وذلك بسبب المخاوف المتزايدة بشأن الصحة المالية في إيطاليا.

 

يبدو أن هذا الزوج قد دخل الآن في مرحلة تماسك صعودية، حيث شهد تذبذبًا داخل نطاق تداول سعري ضيق خلال الجلسة الآسيوية يوم الثلاثاء. في ظل غياب أي بيانات اقتصادية رئيسية محركة للسوق، قد تستمر ديناميكيات أسعار الدولار في العمل كمحفز حصري لحركة أسعار هذا الزوج. مع ذلك، قد يستمر الزخم الصعودي الجاري في التراجع وسط توقعات بأن الاتحاد الأوروبي قد يتخذ الخطوة الأولى لتأديب إيطاليا بشأن مستهدف عجز الموازنة لعام 2019، وذلك من خلال البدء في إجراءات إصدار عقوبات يوم الأربعاء.

 

بالنظر إلى الصورة الفنية، يبدو أن الزوج قد أكد بالفعل اختراقًا صعوديًا على المدى القريب فوق القناة السعرية الهابطة الممتدة لمدة شهر، حيث يحاول الآن تكوين قاعدة راسخة حول مستويات تصحيح فيبوناتشي 38.2٪ من الحركة الهابطة الأخيرة 1.1815-1.1216. وبالتالي، يجب أن يساعد الاهتمام بالشراء الزوج على استمرار الارتفاع نحو استعادة الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.1500، في الطريق نحو منطقة العروض 1.1520-25، بالقرب من مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪.

 

على الجانب الآخر، يبدو أن مقاومة القناة السعرية الهابطة المكسورة، التي تحولت لدعم حول منطقة 1.1425-20، تعمل الآن بمثابة دعم حالي، يليها مقبض منطقة 1.1400، والتي فيما دونها قد ينخفض الزوج نحو اختبار دعم مستويات تصحيح 23.6٪ فيبوناتشي بالقرب من منطقة 1.1360-55.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو
  • إيطاليا