تحليل زوج يورو/دولار EUR/USD: تراجع اليورو مع إثارة البيانات الألمانية لمخاوف الركود

كانت العملة الموحدة من بين أضعف العملات أداءًا يوم الجمعة، وكانت مضغوطة بشدة من مجموعة أخرى من البيانات الاقتصادية المخيبة للآمال في منطقة اليورو، والتي أظهرت أن نشاط المصانع في المنطقة قد انخفض بشكل أعمق في منطقة الانكماش في مارس/آذار. انخفض مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي الألماني إلى 44.7 - وهي أدنى مستوياته خلال ستة أعوام ونصف العام، بينما سجل مؤشر مديري المشتريات PMI التصنيعي في منطقة اليورو أدنى مستوياته خلال 71 شهر عند 47.7. تحولت عوائد السندات الألمانية لأجل 10 سنوات للسلبية للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016 كرد فعل على البيانات الكئيبة، مما أدى إلى بعض عمليات البيع المكثفة حول زوج يورو/دولار EUR/USD.

 

في الوقت نفسه، فإن منحنى عوائد سندات الخزانة الأمريكية المقلوب، والذي يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه مؤشر متقدم للركود الاقتصادي، قد أفاد بشكل أكبر وضع الملاذ الآمن النسبي للدولار الأمريكي في مقابل نظيره الأوروبي. قام الزوج بتمديد التصحيح الحاد من أعلى مستوياته خلال ستة أسابيع الذي لامسه في أعقاب التحديث الحذر لسياسة اللجنة الفيدرالية FOMC يوم الأربعاء، ليتراجع إلى أدنى مستوياته خلال أسبوع ونصف الأسبوع، على الرغم من تمكنه من العثور على بعض الدعم عند مستويات أدنى ليستقر أخيرًا بالقرب من حاجز منطقة 1.1300.

 

يبدو أن هذا الزوج قد استقر بالقرب من المقبض المذكور، حيث يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى إصدار IFO الألماني لمناخ الأعمال من أجل لبعض الزخم الجديد. لا توجد بيانات اقتصادية رئيسية مؤثرة مقرر صدورها في السوق من الولايات المتحدة، وبالتالي، قد تستمر ديناميكيات عوائد السندات في لعب دور هام في التأثير على زخم الزوج في أول يوم تداول من الأسبوع الجديد.

 

من منظور فني، فإن عجز الزوج عن الاستفادة من الاختراق الصعودي الأخير لمقاومة خط الاتجاه الهابط منذ ستة أشهر والانخفاض الحاد اللاحق من مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ من الحركة الصاعدة 1.0341-1.2556، مما يشير الآن إلى استئناف الاتجاه الهابط السابق. استمرار الضعف فيما دون قاع يوم الجمعة، حول منطقة 1.1275-70، سوف يعزز الإعدادات الهبوطية بشكل أكبر، مما يحول الزوج ليكون عرضة لتسارع الهبوط بشكل أكبر نحو الدعم الوسيط لمنطقة 1.1220-15، في الطريق إلى مقبض منطقة 1.1200.

 

على الجانب الآخر، تقع المقاومة الحالية الآن عند منطقة 1.1330-35، تليها منطقة 1.1365-70، والتي فيما فوقها من المرجح أن يقوم الزوج بمحاولة جديدة لتجاوز حاجز منطقة 1.1400. قد يؤدي تجاوز العقبة المذكورة إلى تحفيز ارتفاع مدفوع من بعض التغطية لمراكز البيع المكشوفة، ولكن يبدو أنه من المرجح أكثر أن يستمر الحد من الارتفاع بالقرب من منطقة 1.1445-50، والتي تمثل أعلى مستويات ما بعد اجتماع اللجنة الفدرالية FOMC.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • EURUSD
  • البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed
  • منطقة اليورو
  • ألمانيا