تحليل زوج يورو/ دولار EUR/USD: تجدد البيع على الدولار ساعد الزوج على الارتداد من أدنى مستوياته خلال 3 أشهر، والارتفاع يبدو محدوداً

بعد الهبوط الأولي إلى منطقة 1.1235 - وهي أدنى مستوياته منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني ، قام زوج يورو/ دولار EUR/USD بارتداد قوي خلال جلسة أمريكا الشمالية يوم الجمعة واستقر أخيرًا دون تغيير تقريباً خلال اليوم. استمر الضغط على العملة الموحدة بسبب المخاوف المتزايدة في السوق بسبب التباطؤ في اقتصاد منطقة اليورو. بالإضافة إلى ذلك، قال عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي ECB بينوا كويور أنه من الممكن أن يقوم البنك المركزي بالدخول في عملية أخرى مستهدفة لإعادة تمويل طويلة الأجل، أو TLTRO، حيث أن تضخم منطقة اليورو كان ضحلًا.

 

أدت تعليقات كويور إلى مزيد من التباطؤ في الآمال برفع معدل الفائدة للمرة الأولى في البنك المركزي الأوروبي ECB هذا العام، والذي اقترن ببعض عمليات شراء لحظية على الدولار الأمريكي، مما أدى إلى بعض الضغط الهبوطي الإضافي على الزوج خلال جلسة تداول يوم الجمعة. استعاد الدولار الأمريكي الزخم الإيجابي، ليعكس خسائر يوم الخميس التي جاءت على خلفية بيانات مبيعات التجزئة لشهر ديسمبر/كانون الأول الأضعف من المتوقع، كما حصل على تعزيز إضافي من مؤشر إمباير ستيت للتصنيع الذي جاء بشكل أفضل من المتوقع. ومع ذلك فقد قوته بعد أن أظهرت بيانات أخرى من الولايات المتحدة أن الإنتاج الصناعي قد انخفض بنسبة 0.6٪ في يناير/كانون الثاني، كما انخفض استخدام الطاقة إلى 78.2٪ من 78.8٪ سابقاً.

 

تم الضغط على الدولار الأمريكي بشكل أكبر بسبب حقيقة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن حالة طوارئ وطنية على أمن الحدود، والذي تم النظر إليه كواحد من العوامل الرئيسية وراء التحول اللحظي الجيد في الزوج. قام الزوج بالبناء على الزخم خلال الجلسة الآسيوية يوم الاثنين، على الرغم من أن المكاسب الإضافية من المرجح أن تظل محدودة وسط غياب البيانات الاقتصادية ذات الصلة في السوق وعطلة يوم الرئيس في الولايات المتحدة.

 

من منظور فني، فشل الزخم الإيجابي الجاري فوق مستويات تصحيح فيبوناتشي 23.6٪ من الحركة الهابطة الأخيرة 1.1514-1.1234 في تجاوز حاجز المتوسط ​​المتحرك البسيط SMA 200 ساعة. مع اكتساب المؤشرات الفنية على الرسم البياني لفريم الساعة لزخم إيجابي، فإن التحرك المستدام فوق الحاجز المذكور سوف يمهد الطريق للتحرك نحو مستويات تصحيح فيبوناتشي 50٪ حول منطقة 1.1375، حيث يقترب أيضًا من حاجز المتوسط المتحرك البسيط SMA 50 يوم.

 

على الجانب الآخر، يقع الدعم الحالي الآن عند مقبض منطقة 1.1300، والتي في حالة كسرها قد يتحول الزوج ليكون عرضة لاستئناف اتجاهه الهابط الراسخ ليستهدف تحدي أدنى مستوياته خلال عدة أشهر حول منطقة 1.1215. استمرار عمليات البيع يمكن أن يدفع الزوج للانخفاض بشكل أكبر إلى ما دون حاجز منطقة 1.1200، ليتجه نحو الدعم التالي بالقرب من منتصف مناطق 1.1100.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

مواضيع ذات صلة
  • التحليلات الفنية
  • البنك المركزي الأوروبي ECB
  • EURUSD
  • منطقة اليورو
  • الولايات المتحدة